مملكة العطاء.. السعودية تكثف من مساعداتها لليمن على كافة المستويات

عدن - عدن الغد - تقرير خالد شائع

 

تكثف المملكة العربية السعودية من دعمها السخي لليمن، في هذه الفترة العصيبة  التي تمر بها البلاد بشكل خاص والعالم بشكل عام، وذلك انطلاقا من دورها الإنساني والمحوري لمساندة ودعم الشعب اليمني وتحقيق آماله في العيش الكريم والاستقرار.

الدعم السعودي لليمن شمل جميع نواحي الحياة على كافة المستويات  من الدعم الغذائي والصحي والتعليم والمياه والنقل والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية بالإضافة إلى البرامج التنموية؛ للمساهمة في الحد والتخفيف من التحديات الإنمائية والتحديات التي تواجه المجتمع اليمني.

ونسلط في هذه التقرير الضوء على عدد من انجازات المملكة في اليمن فعلى سبيل المثال في القطاع الصحي فقد انتهى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مؤخرا من التهجيزات الكاملة لمستشفى عدن العام ، على أعلى مستوى وفقا لأحدث التطورات والتكنولوجيا العالمية حيث تم دعم المستشفى بكل ما تحتاجه من أجهزة حديثة ومتطورة على أن يتم افتتاحها قريبا هذا بالإضافة إلى الحملات الصحية التي تجوب جميع أنحاء اليمن لخدمة المواطنين والمحافظة على صحتهم، وكذلك دعم المؤسسات والمرافق الصحية بالأجهزة التي تحتاج إليها، بالإضافة إلى جهود مركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية والإغاثية في إجراء العديد من العمليات الجراحية في المحافظات.

وأطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بشكل رسمي المرحلة الأولى لعملية ترميم نحو 600 منزل في العاصمة  عدن، في إطار مشروع المسكن الملائم وإعادة تأهيل ما دمرته الحرب.

كما تواترت أنباء عن استعداد المملكة العربية السعودية تقديم دعم لشبكة الكهرباء في مدينة عدن.

وبحسب الأنباء يأتي الدعم من خلال تخصيص منحة من مشتقات الوقود الأسبوع القادم.

وخلال الأيام الماضية كثف مركز الملك بن سلمان للإعمال الإنسانية والإغاثية من عمليات توزيع السلال الغذائية في عدد من المحافظات اليمنية، وذلك مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

ومن ضمن الخدمات التعليمية التي قدمتها المملكة لليمن هو تدريب المعلمين وكذلك جهاز محو الأمنية وتعليم الكبار حيث تم عقد عدة دورات في المحافظات، للتأكيد على أن العلم هو الأساس لتقدم الأمم ولإنتشال اليمن من أزمتها لصناعة مستقبل أفضل لأبنائها.

ومؤخرا دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، مشروعين تنمويين جديدين، دعماً لقطاع الطاقة وقطاع المياه في محافظة سقطرى.

وتمثّل مشروع دعم قطاع المياه بإنشاء منظومة مائية متكاملة؛ إسهاماً في حل شح المياه في الجزيرة، وتوفيراً للمياه النظيفة والصالحة للشرب، كما تمثّل دعم قطاع الطاقة بمشروع تدعيم توافر الوقود لإنتاج الكهرباء؛ عبر منظومة متكاملة لخزن الوقود تشمل أنظمة الضخ والتفريغ، لملاءمة وتحمل الظواهر المناخية في المحافظة.

وأعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أيضا عن تمديد عقد مشروع "مسام" لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي، لمدة سنة بمبلغ ٣٣ مليون و٢٩٢ آلف دولار.

وحظي اليمن بالنصيب الأوفر في العالم  من مشاريع مركز الملك بن سلمان للأعمال الإنسانية والإغاثية، بنسبة 71% من إجمالي مساعدات المركز، حيث بلغت أكثر من 700 مشروع إنساني بقيمة تجاوزت 4 مليارات دولار

المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان  أخذت على عاتقها حماية اليمن وحفظ استقراره عبر حماية من ميليشيا الحوثي الذراع الإرهابي لإيران،  وكذلك العمل على تنمية وازدهاره وتقديم كافة أنواع الدعم لمواطنيه.