بمساهمة مؤسسة السراري وجمعية رزاق والمغتربين في بريطانيا.. الفيحاء توزّع كسوة العيد وترسم الفرحة على وجوه المحرومين

عدن(عدن الغد)خاص:

رسمت جمعية الفيحاء للتنمية والتوعية الاجتماعية والخدمات الإنسانية وبمساهمة مادية من مؤسسة السراري وجمعية رزاق الخيرية والمغتربين في بريطانيا ، البسمة على وجوه الأطفال الفقراء والمحتاجين بتوزيع كسوة العيد  قبيل دخول عشر ذو الحجة وعيد الأضحى المبارك إعادة الله تعالى باليمن والبركات ، وهو ما خفّف الحمل والتكاليف على الأولياء، خاصة في ظل الغلاء الفاحش للأسعار.

وأفادت الأستاذة ليلى عبد الرزاق حسين رئيسة جمعية الفيحاء للتنمية والتوعية الاجتماعية والخدمات الإنسانية ، أن الجمعية استطاعت بلوغ هدفها وتجاوزه بقليل حيث سطرت في البداية هدف كسوة مجموعة من الأطفال مابين سن الرابعة حتى العاشرة ذكورا واناثا، بحيث تم التنسيق والتوزيع  بفضل تبرعات رجال الخير  وتجاوب عديد التجار خصوصا جمعية رزاق الخيرية والمغتربين اليمنيين الذين في بريطانيا ومؤسسة السراري .

وعبرت  عن امتنان الجمعية  للمحسنين الذين وضعوا ثقتهم فيهم وساهموا في إدخال السعادة إلى قلوب الأطفال ، حيث استفاد من الكسوة أطفال وعائلات في مديرية الشيخ ودار سعد والمدينة الخضراء .

وعلى نفس الصعيد تمكنت الجمعية وبمساعدة من المساهمين المذكورين أعلاه بتوزيع مبالغ مادية للأسر التي ليست لها عائل والأرامل والأشد فقرا في الشيخ عثمان ودارسعد ، كما قامت بتوزيع علاجات لمجموعة من مرضى الفشل الكلوي وتليف الكبد. 
وسوف تختم باكورة أعمالها خلال أيام العيد بتوزيع الاضاحي للأسر التي لم يزورها لحمة العيد بسبب ارتفاع أسعاره .


*من خالد مبروك غالب