مدير عام لودر لـ(عدن الغد) الأمن في لودر صفر من الشمال ولايوجد كادر مؤهل ،وهناك أيادي خفية تعبث بالمديرية

لودر(عدن الغد) خاص
  • فشل الإدارات السابقة عدم تواجدهم في مكاتب بالمديرية.
  • وتحركات كبيرة لرصد مروجي المخدرات..


* الأمن في لودر صفر على الشمال ولايوجد كادر مؤهل..

حاوره - فهد البرشاء
أجرت صحيفة عدن الغد حواراً مطولاً مع مدير عام مديرية لودر الاستاذ ناصر عوض موسى تناولت فيه عدد من القضايا الهامة على مستوى مديرية لودر والجانب الخدمي فيها..

موسى الذي تقلد منصب المديرية منذ اربعة أشهر ونيف يحاول أن يعمل بوتيرة عالية لتصحيح الوضع المتدهور في المديرية منذ سنوات..

قال موسى في معرض ردوده على محرر عدن الغد أن هناك أيادي خفية تحاول أن تخرب المديرية وتسيء لها ولا تريد أن تزدهر المديرية أو يصطلح وضعها..

كما تطرق في حديثه لعدد من المشاكل والمعوقات التي تواجهها عل ابرزها المرافق الخدمية المحتلة من قبل المواطنين منذ أغسطس في العام2015م والتي حالت دون أن يجد مكتب يزاول منه مهامه كمدير عام..


نتركم مع حصيلة وافرة من الحوار..

 

* بادئ الأمر نرحب بك أستاذ ناصر على صدر صفحات صحيفة عدن الغد ..
مرحباً بك وبصحيفة (عدن الغد) التي عودتنا أن تواكب كل المستجدات على الساحة اليمنية والأبينية تحديداً..

ما الذي يحمل الأستاذ ناصر في جعبته للمديرية ؟
نحملها كل الحب والخير وسنعمل مابوسعنا للنهوض بها والغاية من وجودنا هو خدمة المواطن بدرجة أولى..

* تعاقب مدراء كُثر علي المديرية ولكن كان الفشل حليفهم في بعض الخدمات, فأين يكمن الخلل, هل فيهم أم في ذات المرافق أم في المجتمع ؟
تكمن المشكلة الرئيسية في عدم تواجد الإدارات السابقة في المديرية,فالتواجد في المديرية يشكل 80% من نجاح أي إدارة, ثم يأتي الدور على المجتمع الذي ينبغي أن يتفهم الوضع العام وأن يقف بجانب أي إدارة, إضف إلى ذلك الكادر الذي يقود الجوانب الإدارية والخدماتية يجب إعادة النظر فيهم..

* منذ سنوات ونحن نسمع عن نوايا تحرير المرافق الحكومية المحتلة وحتى اللحظة لاتزال كما هي فمن يقف خلف عدم تحريرها ؟
هذه كانت من الأولويات التي كنت أضعها بعين الإعتبار وعندي طموح لحلها وذلك بوقوف السلطة المحلية في المحافظة والأجهزة الأمنية ولكن حتى اللحظة لم يساندنا أحد, ولك أن تتخيل مدير عام لودر لايملك مكتب ويتنقل من مكان لآخر لإنجاز أي عمل, ومن خلالكم أناشد البطل المغوار مدير أمن أبين العميد أبو مشعل للوقوف معنا في حل هذه المعضلة التي تدخل عامها التاسع دون أي حلول..

* لاتزال بعض المرافق خارخ نطاق الخدمة وتُدار بالريموت كنترول, فهل سيكون لك قصب السبق في إعادتها للعمل .؟
بإذن الله سيكون لي دور فعال وكبير في حالة واحدة وهي تفعيل دور النيابة والمحاكم لاننا نفتقد لهذه الحلقة وهي الأساس والمرتكز..

* النظافة وطفح المجاري هي المعضلة الشائكة منذ سنوات, ياترى متى ستحل نهائياً ؟
أولاً التوضيح لك أنه لايوجد موظفين أساسين لدى البلدية في لودر وإنما يعملون بالأجر اليومي ويتقاضون مبالغ زهيدة لاتتجاوز 30 الف ريال وهذه لاتفي حتى بالغرض,نحن أستلمنا المديرية ووضع النظافة فيها يرثى بسبب أيادي تريد إجهاض أي إصلاح في المديرية وتحديداً النظافة, وصُدمنا بإن هناك من يضع أكياس مملؤة بالتراب والبردين في المناهل لعرقلتنا وعرقلة أي إصلاح في المدينة,ولعل ضعف الجانب الأمني هو من عرقلني في أداء عملنا بشكل سلس, كما أن الموطن لام يساعدنا في رمي القمامة في مكانها المخصص , أيضاً مشكلة المقلب لاتزال شائكة وهي المعرقل الآخر لنا,ومن هنا أتوجه بالشكر للقوات المشتركة التي ساندتنا في دفع رواتب المتعاقدين معنا لمدير البلدية وعمال النظافة الذين يعملون بشكل دائم رغم إتساع المدينة والإنفجار السكاني فيها..

* تقلدت منصب إدارة المديرية على تركة من المشاكل والمعوقات فهل أخذت وعود بتذليلها وحلها, ام أنك غمرت في تحمل المسؤولية ؟
تحملت المسئولية ليست رغبة ولا حباً في المنصب ولكن هناك ضغط كبير عليّ من قبل الكثير من الشخصيات وعلى رأسها محافظ محافظة أبين ووعود بتذليل الكثير من المعوقات التي ستواجهني, كما أن هناك جهات عليا أيضاَ وعدتني أن تقف بجانبي لخدمة المديرية,ولكن لعل الوضع العام للبلد هو أيضاً من المعوقات التي تواجه الجميع,وإن شاء الله أننا سنصل للهدف المنشود وهو خدمة المديرية بشكل عام..

* الملاحظ أن مديرية منذ حرب مارس2015م وحتى اللحظات وهي تعاني من تهميش وحرمان,برأيك هل هناك مؤامرة عليها ومن يقف خلفها؟
سؤال هام ومحوري..نعم هناك عناصر خفية ليست ضد لودر فقط ولكن ضد المنطقة الوسطى ككل وتآمر كبير من قبل الكبار واللعب بشكل عام ضد المنطقة ككل ولعل المعسكرات التي تقام في المنطقة الوسطى والزج بأبنائنا فيها خير دليل على ذلك وعلى أن هناك من يريد للمنطقة الوسطى الدمار وقتل أبنائنا وشبابنا,ومن هنا نوجه دعوة خاصة للجميع للتوحد ضد هذه الأيادي الخفية التي تهدف لإنهاك المنطقة وجرها لمربعات الفوضى والعبثية,وتلاحظ اليوم الحرب المناطقية والإقصائية ضد أبين وأبنائها وإقصائهم من المشهد ككل رغم علم الجميع أن أبين رقم صعب في المعترك السياسي والعسكري وواهم من يظن انه سيطمسها من المشهد, فأبين الدولة والرئاسة والنظام, ومع هذا نقول للجميع أننا مع المجلس الرئاسي ومع النظام والقانون والدولة..

* نسمع عن قطع سندات تحصيل في بعض النقاط الأمنية بالمديرية فهل هي قانونية أم مزاجية, ثم أين تذهب هذه العائدات ؟
هذه من القضايا المقلقة لنا والتي أثرت بشكل كبير على الجوانب كافة مثل الأسعار والمشتقات النفطية,لدينا نقطة وحيدة في ضواحي العين أردنا أن نسخر عائداتها التي لاتتجاوز ثلاثة الف ريال للسند الواحد ولكن للاسف الهوامير لم تلتزم بشيء والكل يريد أخذها لصالحه الخاصة, وقد قمنا بالنزول الميداني لمتابعة الأسعار ولكن تفاجئنا بعرضهم سندات تحصيل تُفرض عليهم منذ دخولهم العلم حتى وصولهم لودر جمركة خارجة عن النظام والقانون..

* حدثنا عن موضوع الضرائب ؟
نحن في لودر لايوجد لدينا أي مصارد للضرائب عدا القات الذي يتم إيداعه في البنك المركزي وتوزيعه على كافة المديريات ولاصحة لما يشاع أن المحافظ يستلمها ورغم هذا فهو مبلغ بسيط لايفي بالحاجة..

* ماهي مستجدات عقبة ثره بما أنك أحد أعضاء التفاوض فيها ؟
موضوع ثره من المواضيع الشائكة وحديث الساعة وهي المعبر الوحيد للمديرية وباقي المحافظات وسيخفف الكثير من الأعباء على المواطنين وبإذن الله نحن نسعى من أجل هذا الأمر لتحقيقة وستكون قوة إقتصادية كبيرة للمديرية وتحت إشراف السلطة المحلية وليس الأجهزة الأمنية للكسب الشخصي..

* فيما تشهد بعض المناطق تحسن ملحوظ في خدمة الكهرباء تعاني أخرى من حرمان كبير, فأين يكمن الخلل, ولماذا لايتم معالجته؟
الكهرباء في السابق كانت تتخبط ولكن بفضل الله ثم الإدارة الجديدة وتعاون مدراء عموم المديريات ,والكهرباء ليست ملك لمديرية لودر فقط بل ملك للجميع,وقد تحسنت الكهرباء في شهر رمضان مقارنة بما كانت عليه في السابق, وقد تم تقليص الكادر الفاسد والإستفادة التي تعمل بشكل صحيح وقد تحسن إيراد الكهرباء حيث وصل إلى 30 مليون تم إيداعه في البنك المركزي كم تم تسديد الديوان المتراكمة عليهم أنتهت, كما تم توفير حوافز العمال وشراء الديزل,كما لا أنسى جهود القوات المشتركة ممثل بالعميد لؤي الزامكي الذي ساهم في دفع مبلغ18 مليون أجور ناقلة الديزل وكذلك شراء سيارة خاصة بالكهرباء مع صهريجها بمبلغ 49 الف ريال سعودي وقريبا ستدخل الخدمة..

* هل أنت مُقتنع بدور الأمن في المديرية, مع أننا نلاحظ أنه يقف في المنطقة الرمادية فعلى من تقع مسئولية تفعيله ؟
الأمن في لودر صفر من الشمال من حيث الإمكانية ومن حيث الكادر, المفهوم العام لدى الناس أن الأمن مجرد سيارة يتم إستلامها وتؤدي مهامها متناسين أن الأمن مقومات وإمكانيات,فلا يوجد كادر مؤهل ولا جاهزية قتالية ولا حتى روح العمل الحقيقي,توقعت في البداية أن يكون الأمن هو القوة الضاربة التي أوجه بها كل شيء ولكني خًذلت للأسف انا هنا لا أرمي اللوم على مدير الأمن في المديرية لعدم وجود مقومات له,ومن هنا أوجه نداء لوزير الداخلية لتوفير الإمكانيات للأمن على أقل تقدير توفير طقمين قتاليين مجهزين بكل إمكانياتها،كما نتمنى من مدير أمن أبين العميد ابو مشعل الذي اثبت وجوده في كل الميادين وفي كل المنعطفات الخطيرة أن يقف إلى جانبنا في تثبيت الأمن في المديرية..

*الأعيرة النارية ومخاطرها هل من حلول لها بعد أن خرجت عن السيطرة؟
بإذن الله سنعقد لقاء مع الأمن في المديرية والحزام الأمني لهذا الأمر وسنقوم بعمل حملات إعلانية وتوعوية للتحذير من مخاطر الرصاص الراجع وضررة على المواطن وستستمر الحملة لثلاثة ايام وسنفرض غرامات مالية على كل من يخالف ،وقد شاهدنا العديد الجالات التي أصيبت جراء الرصاص الراجع..

*فيما يتعلق بالثأر نلاحظ أن لودر أصبحت مسرحاً لهذه الظاهرة الدموية في إعتقادك كيف يمكن القضاء عليها؟
هذه ايضاً من المعضلات التي تواجهنا في المديرية وتؤرقنا ولابد من عمل ضوابط تلزم الجميع الأمتثال لها وإحترامها من خلال إتفاقيات مع المشائخ والوجهاء والعقلاء والمثقفين لتجنيب المدينة تباعات الثأر ومشاكلة فلودر مدينة الجميع وحمايتها يقع على عاتق الجميع..

* نسمع عن إنتشار مخيف للمخدرات في المديرية وكيف أثرت تباعاته على المجتمع وباتت هماً يؤرق الجفون وكابوس يقض المضاجع,ماهو دوركم للتخلص منها ؟
هناك جهود جبارة تُبذل ورصد متواصل لكل مروجي المخدرات من قبل مدير الأمن في المحافظة العميد ابو مشعل وبإذن الله ستسمعون في القريب العاجل ودور الإعلام مهم معنا كس نتخلص  جميعاً من هذه الآفة..

*هل تستطيع كايرزما ناصر عوض أن تقضي على كل العراقيل التي ستواجهه أم أنك سترفع رأية الفشل يوما ما ؟
في البداية يد واحدة لن تصفق يا أستاذي ولابد من تظافر جهود الجميع،وكما تلاحظ ويلاحظ الجميع انا حتى اللحظة دون مكتب أزاول فيه نشاطي ومهامي،وقد كنت في الجنة وخرجت إلى النار وكل ذلك في سبيل أن أخدم مديريتي واهلها وتعاون الجميع مطلوب لخدمة المديرية وأهلها،وعلينا أن نتعاضد ونتراحم ونتعاون في ذلك..

* كلمة اخيرة استاذ ناصر؟
اوجه كلمة أخيرة لكل الخيرين في المديرية والمنطقة الوسطى أن منطقتنا أكبر من أي مؤامرة خارجية أو داخلية وسنظل كما عهدتمونا وحدويين ووطنيين حد النخاع..