العكبري لـ (عدن الغد):مستشفى هيا اليحيا لطب وجراحة العيون بالمكلا قدم جهود جبارة

المكلا(عدن الغد)خاص.

حاوره / عبدالعزيز بامحسون

 تعد مستشفى هيا اليحيا لطب وجراحة العيون بالمكلا إحدى المستشفيات التابعة لمؤسسة البصر الخيرية العالمية وهي منظمة تقدم أفضل الخدمات والمنتجات في مجال طب العيون ومكافحة العمى في اليمن من خلال كوادر بشرية مؤهلة ومدربة وتوفير أحدث التقنيات المتطورة لتقديم خدمات تكافلية مميزة تلبي حاجة المجتمع وذلك من خلال التعاون مع الملاك والمانحين وبناء علاقة ثقة مع الشركاء والموردين، انطلاقاً من قيمها بالعمل بروح الفريق الواحد واحترام النظم واللوائح والتحسين المستمر والاتقان في العمل وإرضاء الزبائن.

 مزيداً من التفاصيل اتجهنا هذا الأسبوع إلى مبنى مستشفى هيا اليحيا لطب وجراحة العيون بالمكلا وحاورنا المدير العام للمستشفى الأستاذ فهمي سعيد العكبري فإلى الحوار:

ممكن تحدثونا عن البدايات الأولى للمستشفى وأهدافها، ونبذة عن المؤسسة؟   

مستشفى هيا اليحيا لطب وجراحة العيون المكلا أحد مستشفيات مؤسسة البصر الخيرية العالمية التي افتتحت رسمياً وبدء العمل فيها في العاشر من صفر 1420هـ / يونيو 1999م أي تعمل منذ (23) عاماً، بطاقة استيعابية (20) سرير و(3) عيادات تخصصية بموجب الاتفاقية الموقعة بتاريخ 12/11/1998م مع الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي، والهدف من إنشاء المستشفى هي تقديم خدمة طبية متميزة بأسعار خيرية تكافلية في طب وجراحة العيون ومكافحة العمى في اليمن.

   أما بخصوص مؤسسة البصر الخيرية العالمية فهي مؤسسة طوعية إنسانية غير ربحية أنشئت في العام 1989م وتعمل في مجال مكافحة العمى في (47) دولة حول العالم وتتواجد في (6) دول ولديها (26) مستشفى، منها (4) مستشفيات في اليمن والتي تختص بطب وجراحة العيون بكادر من الاستشاريين والفنيين والممرضين يتمتع بخبرة واسعة في المجالات التشخيصية والطبية والجراحية بأجهزة طبية حديثة مما يمكنها من تقديم الخدمات لكافة المواطنين بشكل مميز. والمستشفيات المتواجدة في اليمن والتي تتبع المؤسسة هي: مستشفى مكة التخصصي لطب وجراحة العيون بعدن والتي تأسست في العام 2004م، ومستشفى مكة لطب العيون بجبلة في محافظة إب والتي تأسست في العام 2010م، والمستشفى التخصصي لطب العيون بمأرب والتي تأسست في العام 2019م، إضافة إلى مستشفى هيا اليحيا لطب وجراحة العيون بالمكلا، والهدف من إنشاء هذه المستشفيات في اليمن تغطية تخصصات طبية وجراحية دقيقة لعلاج مرضى العيون وكذلك الحاجة الماسة لتوطين علاج أمراض العيون بالداخل.

  أما نشاط عمل المؤسسة فينقسم إلى أربعة محاور وهي : المستشفيات التخصصية، والمخيمات الطبية المتنقلة، والتدريب والتعليم الاكاديمي، والصحة المدرسية، إضافة إلى التثقيف الصحي وهو من البرامج المصاحبة للصحة المدرسية ويتمثل في توزيع المطويات التي توضح أمراض العيون وكيفية معالجتها وتفادي الإصابة بها وعمل محاضرات توعوية لرفع مستوى الوعي الصحي لدى الطلاب والمعلمين والأسرة خارج نطاق المدرسة، وتوزيع مطبوعات تعريفية لأمراض العيون المختلفة والتي تمّ توزيع ما يزيد عن (8500) بروشور. 

أبرز أنشطة المستشفى خلال الفترة الماضية؟

  في ظل ظروف الحرب التي تعيشها بلادنا ولكن رغم ذلك عملنا خلال الفترات الماضية على إدخال أجهزة طبية حديثة لتطوير نشاط عملنا وكذلك توفير أطباء زائريين في تخصصات دقيقة بالإضافة إلى توسعنا في عمل المخيمات المجانية ووصلنا الى أغلب مديريات محافظه حضرموت وشبوة والمهرة.

كما حصلنا على شهادة الجودة الآيزو العالمية (9001-2015).

كم عدد المخيمات الجراحية التي نفذتها المستشفى خلال الثلاث سنوات الماضية وعدد المستفيدين منها؟

 حقيقة إننا نفذنا العديد من المشاريع الطبية والمخيمات المجانية في مختلف مديريات ومدن محافظة حضرموت والمحافظات المجاورة ؛ ففي العام 2021م نفذنا (6) مشاريع طبية لمكافحة العمى حيث تمت معاينة أكثر من (10.000) مريض ومريضة وإجراء (2800) عملية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات مجاناً بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، بالإضافة إلى إقامة (3) مخيمات مجانية استهدفت عدد من مديريات ساحل حضرموت  وأيضاً مديرية عزان في محافظة شبوة ، حيث استفاد منها (600) مريض ومريضة أجريت لهم عمليات المياه البيضاء كما تم فيها فحص ومعاينة أكثر من (5000) مريض ومريضة.

وفي العام 2020م نفذنا (6) مشاريع طبية لمكافحة العمى حيث تمت معاينة أكثر من (15.000) مريض ومريضة وإجراء (2100) عملية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات مجاناً بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالإضافة إلى تنفيذ (3) مخيمات مجانية في محافظة حضرموت، حيث بلغ عدد المستفيدين من الفحص والمعاينة أكثر من (7000) مريض ومريضة وتم إجراء عدد (873) عملية.

وفي العام 2019م تم تنفيذ عدد (7) مخيمات مجانية في محافظة حضرموت الساحل والوادي، حيث بلغ عدد المستفيدين من الفحص والمعاينة أكثر من (17.700) مريض ومريضة وتم إجراء عدد (2770) عملية.

نفذتم في الأسبوع الماضي مخيماً جراحياً لإزالة المياه البيضاء كم عدد المستفيدين منه معاينه وعمليات؟

نعم تم تنفيذ مخيم مجاني لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات ضمن البرنامج الطبي التطوعي لمكافحة العمى والامراض المسببة له بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وهو عبارة عن عدة مشاريع (مخيمات مجانية) وتم تنفيذ المشروع الأول خلال الفترة من 10 ــ 25 مايو الماضي، هذا المخيم تم فيه فحص ومعاينة (2500) مريض ومريضة وأجريت عدد (400) عملية جراحية بواسطة جهاز الفاكو وهي التقنية الحديثة بالأشعة فوق الصوتية بدون خياطة.

وبعده سينطلق المخيم الثاني المجاني والذي بدأ من يوم الأربعاء الأول من يونيو ويستمر لغاية الخامس عشر من يونيو.

ماهي الخدمات والتسهيلات التي تقدموها للمرضى؟

نقدم خدمة طبية مميزة في مجال طب وجراحة العيون وبأسعار خيرية تكافلية؛ حيث يوجد لدينا أيضا قسم الباحث الاجتماعي والذي يقوم بدراسة حالة المرضى ويعطي له الخصم المناسب وقد يحصل المريض على الخدمة (فحص – أدوية – نظارات – عمليات) مجانا بحسب حالة المريض.

ماهي أبرز المؤسسات والمراكز التي تقوم بمساعدة ودعم المستشفى؟

 من أبرز الداعمين والشركاء الاستراتيجيين للمشاريع المجانية لبرنامج مكافحة العمى مع مؤسسة البصر الخيرية العالمية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من خلال الحملات الطبية التطوعية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات.

  كما لدينا الكثير من الشراكات مع عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية التي تقوم بتمويل وإقامة المشاريع الطبية والمخيمات المجانية لمكافحة العمى منها جمعية الحكمة اليمانية الخيرية، ومؤسسة العمقي الاجتماعية الخيرية، وجمعية العون المباشر، ومؤسسة أيادي الخير، ومؤسسة صلة للتنمية وغيرها من المؤسسات الخيرية التي تسعى إلى خدمة المجتمع وتقديم المساعدة للمحتاجين والمعدمين، نسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتهم.

هل لكم تعاون وتنسيق مع مستشفيات ومراكز طبية خارج الوطن؟

بالتأكيد؛ حيث نستمد علاقاتنا من خلال مؤسسة البصر الخيرية العالمية التي تمتلك عدد من الفروع -المستشفيات - داخل الوطن العربي وخارجه، الأمر الذي يساعدنا على التعاون والتنسيق مع بعض المستشفيات خارج الوطن عند الحاجة لذلك .

علاقة المستشفى مع السلطة المحلية، ومكتب الصحة بالمحافظة؟

لدينا علاقة متينة مع السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالأخ اللواء الركن فرج سالمين البحسني نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، وكذلك مكتب الصحة العامة والسكان لتذليل كافة الصعاب لتسهيل عملنا وتنفيذ مخيماتنا في المستشفيات العامة والمراكز الصحية في محافظة حضرموت والمحافظات المجاورة، وكذا تعاون مكتبي وزارتي الشئون الاجتماعية والعمل، والتخطيط والتعاون الدولي وفرع مصلحة الهجرة والجوازات بالمحافظة الذين يقدموا لنا مشكورين كافة التسهيلات لإنجاحٍ عملنا بكل يسر وسهولة.

ماهي أبرز مشاريعكم المستقبلية؟

نسعى بكل جهدنا إلى المزيد من التطوير والتحسين المستمر لتقديم خدمة طبية مميزة، فلدينا الكثير من البرامج التي نعمل عليها في الفترة الحالية كبرنامج الطبيب الزائر، وكذلك الوصول إلى أكثر عدد من المناطق والقرى ذات الحوجه من خلال التوسع في زيادة المخيمات والأيام العلاجية المجانية، كما نسعى للحصول على قطعة أرض لبناء المستشفى أو توسعة المبنى أو الانتقال إلى مبنى آخر في المستقبل حتى نتمكن من تقديم خدماتنا بصورة أفضل

صعوبات تواجهكم؟

من أهم الصعوبات التي نواجها هي عدم وجود قطعة أرض خاصة للمستشفى ليتم بناء وتصميم مستشفى حديث نظراً لضيق المبنى الحالي، وكذلك ارتفاع سعر الصرف وعدم استقرار العملة وعدم توفر الأدوية والمستلزمات الطبية في ظل ظروف الحرب التي تعيشها بلادنا.

قبل الختام نترك لكم مساحة أو كلمة أخيرة؟

في الختام لا يسعنا إلا أن ندعو لتلك الأيادي البيضاء السخية التي امتدت لتزيح حُجُباً سوداء قاتمة غطت على أعين فقراء كانت الرؤيا بالنسبة إليهم مجرد حلم فأضحت حقيقة بفضل الله ثم بفضل الخيرين الذين جادوا بأموالهم يرجون تجارة لن تبور، وغيرهم ممن ساهم في إنجاح عمل هذا المستشفى الخيري، وكذلك تعاون المسؤولين في الوزارات المختصة والسلطات المحلية، وغيرهم الذين تذكرونا بدعائهم وحسن التوجيه.