رئيس الثوري في لقاءه بالسفير الفرنسي: لا يستوجب أن نبني سلاما شكليا

الرياض (عدن الغد) خاص:

التقى رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي الاستاذ فؤاد راشد صباح اليوم بالرياض السفير الفرنسي لدى اليمن السيد جان ماري .

وفي اللقاء أكد الطرفان أهمية دعم كل الجهود الدولية لإحلال السلام المستدام في اليمن والدفع بتمديد الهدنة وفتح المعابر وتطبيع الحياة وصولا لمفاوضات سياسية شاملة لا تستثني احدا تفضي إلى حلول مرضية لكل الأطراف .

وأكد رئيس المجلس الثوري على ترحيب الحراك الجنوبي بالهدنة في اليمن على طريق وقف شامل لاطلاق النار داعيا إلى إنجاح المفاوضات في الاردن بما يفضي لفتح المعابر في مختلف مناطق التماس .

وأشار راشد أن الحراك الجنوبي كيان سياسي كبير لا يستوجب اقصاءه ولا يستوجب أن نبني سلاما شكليا بإقصاء أطراف رئيسة في المشهد السياسي كما يجري الان مشددا على أن القضية الجنوبية من الطبيعي أن تكون هي المحور الرئيس في المفاوضات السياسية القادمة كما أكدت على ذلك مخرجات مشاورات الرياض مشيدا بجهود المبعوث الدولي الذي يوسع نطاق اتصالاته بالجميع .

وتطرق اللقاء إلى التحضيرات الجارية للقاء هلسنكي الذي يجمع مكونات جنوبية على طاولة واحدة وكذا لقاء استكهولم لانعقاد منتدى اليمن الدولي الذي سيشارك في فعاليتيهما  رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي  .