ميليشيات الحوثي تشن حملة اعتقالات بحق اللاجئين الأثيوبيين بصنعاء

(عدن الغد)وكالات:

قالت إذاعة اثيوبية، اليوم الخميس، إن ميليشيات الحوثي بدأت حملة اعتقالات واسعة عشوائية في صفوف اللاجئين الأوروميين الأثيوبيين بالعاصمة صنعاء.

وأوضحت إذاعة مستقبل أوروميا للأخبار الاثيوبية، في بيان على صفحتها على موقع "فيسبوك"، أن الحملة دشنتها الميليشيا في العاصمة صنعاء وضواحيها.

وأشارت إلى أن الميليشيا تساوم اللاجئين المعتقلين بدفع مبلغ 100 ألف ريال يمني (نحو 200 دولار) للإفراج عنهم أو نفيهم إلى بلادهم.

ولفتت إلى أن الميليشيا اعتقلت خلال الأسبوع المنصرم نحو 22 لاجئا أثيوبيا أثناء قدومهم من مدينة ذمار إلى مدينة صنعاء وفرضت على كل واحد منهم دفع مبلغ 100 ألف ريال يمني للإفراج عنهم من السجون التي وضعوا فيها لغرض المساومة.

وذكرت الإذاعة الأثيوبية أسماء بعض المعتقلين وهم: (السيد جعفر آدم، والسيد مسعود مصباح أحمد، والسيد عباس جمال سعود، والسيد كمال أمين حسن) إضافة إلى عدد آخر قالت إنها لم تتمكن من حصر أسمائهم.

من جهتها طالبت رئيسة المنظمة الأورومية لحقوق الإنسان المحامية عرفات جبريل بكري، في بيان بعثته لشبكة مستقبل اوروميا للأخبار، الحركة الحوثية باحترام القوانين الدولية الخاصة بحقوق اللاجئين الاورومين / الإثيوبيين في الجمهورية اليمنية.

يذكر أنه وفي السابع من مارس 2021 تعرض أكثر من 400 لاجئ إثيوبي للحرق المتعمد في سجن جوازات صنعاء المركزي من قبل مليشيا الحوثي عمدا بعد أن رفض هؤلاء المعتقلون الدفع للحوثيين مقابل الإفراج عنهم من تلك المعتقلات.