رأي: القاضي فهيم الحضرمي مثال للنزاهة والعدالة

عدن ((عدن الغد))خاص:

يجب أن تقترن العدالة بالقوة بحيث يصبح كل شيء عادل قوي وكل قوي عادل هذا الصفات لاتنطبق الا في القاضي فهيم   
ابن من ابناءعدن الغالية الحبيبة لا ينتمي لأي حزب وليس متعصب وليس عنصري هذا يكفي أن يكون قاضي عادل ويطبق شروط الدستور عن صفات القاضي الجيد 
القاضي فهيم يطبق عدالة  الله في الأرض في الدنيا الكبيرة الذي انتهت فيها الضمائر 
القاضي فهيم أنبل وأشرف قاضي عرفته العدالة في عدن في حين عدن تتدهور كان القاضي فهيم يضرب بيد من حديد ويحكم زمام المحاكم والقضايا الصعبة الذي يعجز ابسطهم عن حكم محكمه مربع في مربع  متشكلة من عشرين موظف بينما القاضي فهيم سنوات وباقسي الظروف وبحنكته وعدالته ورقابته وعمله المشهود به بالانضباط حكم محاكم عدن بقضاتها وموظفيها مع أزمات تعدي وأزمات تروح كانت زمام الأمور تحت السيطرة رغم الانفلات الأمني والوضع الخطير كان معرض للقتل والتهديدات لكن الله انصره وحفظه لأسرته لحكمه أيضا  
وحيث وجدالقاضي فهيم هو العقل والرزانه والأخلاق والطيبة والمساواة مع الجميع 
لولا اني لا احب تشبيهات  لكن القاضي فهيم ارغمني أن أشبه بالعادل عمر بن الخطاب في زمن انتهت فيه الصفات النبيلة والعدالة
انت هامة كبيرة جدا ويجب أن لانخسرها 
من يعرفك جيدا سيعرف من هو القاضي فهيم الحضرمي 
انت القاضي الذي عرف عنك القاصي والداني باعمالة الخيرية والنبيلة 
يعد القاضي فهيم من أوائل القضاة في الأعمال الإنسانية في عدن بينما الجميع يبحث مساعي الحياة ومصالح الشخصية 
القاضي فهيم من ينكر فضله وينسي مواقفه أبرزها واهمها
الجميع  ترك عدن تموت في الحرب بينما القاضي فهيم عاصرها في عدن وكان يحارب في جبهات النضال الإنسانية فتح باب بيتة هو وأسرته بعدن 
وكل ماملك من قوة لتقديمة للنازحين والمتضررين كان الشباب في جبهات القتال والقاضي فهيم في جبهات النضال الإنساني بتوصيل المعونات بعد انقطاع الرواتب عن أغلب الموظفين في عدن والكل يعلم كيف كانت الأوضاع 
انت القاضي الذي يجب أن يخجل الجميع عن ذكره في غيبته بالسؤء 
ويذكر خيره وفضله علي عدن 
القاضي فهيم رمز من رموز العدالة والقضاة
انت في بلاد تعجز علي تقدير الشرفاءبل تحارب فيه امثالك من الطيبين 
يجب أن تخجل الأقلام ألذي تتعمد هدم مسيرتك  لمصالح شخصية 
انت فيك كل شي جميل ونظيف ياقاضي قضاة عدن النبيل 
أقلامنا ستجف ولن تكتب بعدها  اذا لم يعطي لقاضي فهيم مايستحقه 
ويجب علي قضاتنا مناصرته والوقوف مع القاضي فهيم 
لانه يستحق الوقوف معه والقاضي فهيم  كل قاضي وكل موظف في المحاكم بذات لنا مواقف جميلة معه من اخلاق ونصره المظلوم اي كان الذي أمامه 
القاضي فهيم من الكبير الي الصغير جميعا يجب نتذكر كل شي جميل وإيجابي  قدمه في عدن وفي العدالة وفي المحاكم ياقضاتنا الأفاضل وياحكومتنا الموقرة 
اتمني يوصل صوتي للجميع واعطاءالحق حقه

إن الله علي مااقول شهيدا

بقلم اميمة ابراهيم