ائتلاف التعليم ينظم ورشة عمل حول واقع التعليم في ظل الازمات

عدن(عدن الغد)خاص.

أكد الأستاذ / عبد القاهر الحميدي رئيس الدائرة الإعلامية في الإئتلاف اليمني للتعليم للجميع في ورقته التي قدمها اليوم  بورشة " التعليم في ظل الأزمات " التي نظمها الإئتلاف اليمني للتعليم للجميع برعاية  إدارة التربية و التعليم بمديرية دار سعد بالعاصمة المؤقتة عدن أنّ التعليم ضرورة ملحّة، و حقّ أساسيّ من حقوق الإنسان بغضّ النظر عن الظرف الذي يعيشه ، مشيراً أنّ مصطلح "التعليم في ظلّ الأزمات و الطوارئ" مصطلح حديث نسبيًّا و هو يأتي ضمن جهود تحقيق الهدف الرابع لأهداف التنمية المستدامة و ذلك من أجل ضمان التعليم الجيّد المنصف الشامل للجميع  و تعزيز فرص التعلّم للجميع .

مؤكداً أن حماية الحق في التعليم ينبغي أن يتصدر خطط واستراتيجيات الحكومة باعتبار التعليم اساس التنمية واهم عوامل بناء السلام وفض النزاعات .

من جانبها تناولت الإعلامية / مرفت الربيعي المدير التنفيذي لمبادرة إقرأ في ورقتها المقدمة الى الورشة  واقع التعليم في ظل الحرب  .

 مؤكدة إنّ ما يتعرّض له الأطفال حاليًّا في ظلّ الأزمات التي تشهدها اليمن ظاهرة خطيرة تهدّد مستقبل الأطفال و تقضي على فرصة حصولهم على التعليم الجيد ، داعية إلى ضرورة تظافر جهود الحكومة ممثلة بالجهات الرسمية و المشاركة المجتمعية من أجل إيجاد الحلول البديلة و السريعة لضمان عدم استمرار حالة التجهيل التي يتعرّض لها الكثير من الطلبة في اليمن ، لا سيّما في المناطق الأكثر فقرًا، و الأقلّ حظًّا، و الواقعة ضمن نطاق نزاع أو حرب .

وتطرقت الى ابرز الاضرار التي مني بها قطاع التعليم جراء استمرار الحرب.

هذا وقد أثريت ورقتي العمل بمداخلات و نقاشات مستفيضة .

حضر الورشة الأستاذ/ محمد قائد المحلوي  مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية دار سعد و الأستاذ عبدالله ناجي رئيس قسم التعليم الأهلي و الخاص بإدارة التربية و التعليم بالمديرية و عددا من القيادات التربوية المحلية و رؤساء الأقسام  و مدراء المدارس و المعلمين .

من*محمدالصوفي