البخيتي للأميرة الغادة آل سعود: لسنا موالين للسعودية نحن في تحالف سياسي

عدن (عدن الغد) خاص:

طالبت الأميرة "الغادة بنت فهد محمد آل سعود" من الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، الاعتذار للمملكة، وحذف تغريداته السابقة الناقدة لها، وهو ما رفضه البخيتي بشكل قاطع.
جاء ذلك خلال نقاش في إحدى مساحات "تويتر"، حيث دعت الأميرة "الغادة" من "البخيتي"، أن يثبت ولاءه للمملكة بالتوقف عن مهاجمتها، ليرد هو بالتأكيد على أنه "في تحالف سياسي مع المملكة، وليس موالياً لها"، وأكد أنه لن يحذف أرشيفه ولن يعتذر عن أي نقد وجهه في مراحل سابقة كان له ظروفه الخاصة. 
وخاطبت الأميرة السعودية "البخيتي" قائلةً: "أتمنى أن تثبت ولائك للسعودية، أوقف التغريد ضد المملكة"، ليرد عليها قائلاً: "من قال أني موالٍ للسعودية، أنا في تحالف سياسي مع المملكة، وممكن أنقلب عليها ألف مرة متى ما أصبح موقفها ضد بلدي، أقول هذا الكلام من جدة وهذا حقي".
واستطرد "البخيتي" قائلاً: "إذا عادت المملكة أو أي دولة أخرى، لتصدير الصحوة من جديد، سأقف ضدها".
بدورهم أطلق مغردون سعوديون هاشتاق #البخيتي يهددالسعودية، ليتصدر في غضون ساعات موقع "تويتر" داخل المملكة، ليعلق "البخيتي" قائلاً: "حينما عجزوا عن مواجهتي فكرياً في الجدل المتعلق بالأديان، استنجدوا بالأميرة الغادة بنت فهد محمد آل سعودي، ثم نشروا الهاشتاق ضدي".
وأضاف متسائلاً: "متى كان لفرد أن يهدد دولة؟!"، مستطرداً: "نعم ولائي الأول لبلدي اليمن ومتى ما توافق موقف المملكة مع مصلحة بلدي وقفت معها ومتى ما تعارض سأكون أمضى خنجرًا في خاصرتها، ذلك حقي، وحق كل مواطن تجاه بلده.
وقال "البخيتي": "ما أتمناه من السعودية هو التحقيق مع من يجروا الأميرة "الغادة آل سعود"، للمساحات لتدخل في جدل فكري ديني وغير ديني ويتم الزج بالدولة والأسرة الحاكمة في الجدل، أنا احترم حبها لوطنها وأسرتها، لكن عليها ألا تخلط الموضوعات ببعض".