الحنشي: استخدام النفط الخام كوقود لمحطة الرئيس الغازية يؤكد ان هناك نية فعلا لتدميرها

(عدن الغد) خاص:

 

دعا الصحفي صالح الحنشي الى الحفاظ على مشروع محطة الرئيس وتطويره  بدلا من البحث عن الحلول البديلة وتشغيل المحطة بالوقود الخادم الذي بامكانه تدميرها.

وشدد الحنشي على ضرورة استكمال هذا المشروع بانشاء منشأة غازية وتشغيل المحطة بالغاز والذي يامكانها سد حاجة عدن من الكهرباء


واضاف الحنشي بالقول:

كل بلدان العالم اتجهت لبناء محطات كهرباء تعمل بالغاز. بعد ارتفاع كلفة محطات الكهرباء التي تعمل بالديزل والمازوت..
حصلت عدن على فرصة لارساء دعائم مشروع استراتيجي لكهرباء تعمل بالغاز
محطة الرئيس بقدرة توليدية مايقرب من
600 ميجا انجز منها الى الان 264 ميجا
والمحطة القطرية المرحلة الاولى منها كانت 64 ميجا..وعلى اساس ان هناك مرحلتين اخرى من هذه المحطة ويفترض ان تصل عند اكتمالها الى 180 ميجا 
محطة الرئيس والمحطة القطرية هما اساسا محطات غازية.. الاولى تعمل ايضا بالنفط الخام . والقطرية الى جانب العمل بالغاز تعمل بالديزل .
المحطات الغازيه خصت بميزة العمل بوقود اخر غير الغاز.. مثل الديزل او النفط الخام
لسبب واضح ومحدد.. اضيف لها خاصية العمل بالديزل او المازوت او النفط الخام كوقود احتياطي فقط.. اي انه اذا  تعرض عمل المحطة بالغاز لاي خلل  او نفاذ للغاز. اداء الى توقفها يتم تشغيلها بالوقود الاحتياطي .الديزل او النفط الخام. وان يكون العمل بهذا الوقود مؤقت ولفتره قصيرة يوم او يومين .الى ان يتم عودتها للعمل بالغاز..
اما اذا تم تشغيل المحطة الغازية على الوقود البديل .الديزل او النفط الخام لفترة اشهر فهذا يعني تدميرها واتلافها.
المحطة القطرية الغازية تم تشغيلها بالديزل 
واهلكت في اقل من عام ودمرت تماما

اليوم يتم اتباع الطريقة نفسها مع محطة الر ئيس يتم استخدام النفط الخام كوقود
والنفط الخام يفترض ان لايستخدم لهذه المحطة الا اذا ماتوقفت عن العمل بالغاز
ولفترة قصيرة لاتتعدا الاسبوع.وللصرورة القصوى..
من خلال مانسمعه ان هناك اصرار على استمرار عمل المحطة بالنفط الخام وهذا يعني اصرار على القضاء عليها..
والتعاقد مع طاقه مشتراة يؤكد ان هناك نية فعلا لتدمير هذه المحطة.

مادام لدينا في عدن محطة غازية تكفي لسد حاجة عدن من الكهرباء فيجب ان يتم العمل لاكمال هذا المشروع وترك كل الحلول الاخرى.  واصبح اقامة منشأة غاز للمحطة ضرورة ويجب ان يبدا العمل فيها
لانها ضرورة اليوم وغدا.
لان بناء اي محطات في المستقبل لن يكون الا لمحطات غازية لا اعتقد ان احد سيفكر بعد الان ببناء محطات كهرباء تعمل بالديزل عالية الكلفة.