صورة من أحدى كليات جامعة عدن ترسم أسوأ معاناة للطلاب

كتب / هناء قائد:

صورة أخرى من صور المعاناة التي تواجه الطلاب في عدن خاصة وبقية مدن وطنا المغلوب على أمره .

معاناة الكهرباء لم تستثن أحدا، وطال أذاها الجميع دون تمييز او تفضيل، ما عدا المسؤولين والفاسدين الذي يعيشون على أوجاع ومعاناة المواطنين لم تؤذهم، ولم بحسوا بمعاناتها .

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مؤلمة لحال الطلاب والطالبات في كلية الهندسة بجامعة عدن وهم يفترشون الأرض ويتلقون دروسهم خارج قاعة المحاضرة بسبب الكهرباء .

انقطاع الكهرباء وعدم وجود حلول لتوفيرها في فصول الكلية، تسبب في عدم مقدرة الطلاب والطالبات، البقاء في قاعة المحاضرة، ناهيك عن الحر والرطوبة الشديدة التي تشهد عدن مع دخول فصل الصيف .

واقع مؤلم يعيشه الطلاب والطالبات،  في ظل غياب أي حلول من قبل عمادة الكلية ورئاسة الجامعة.. وهذه المعاناة تنطبق على بقية الكليات والمدارس الحكومية في عدن، وفي غيرها من المدن .