العميد باعش مستغرباً : هل يحتاج رفع الحصار عن أبناء تعز إلى مفاوضات مع الحوثي في الأردن؟!

(عدن الغد) خاص :

عبر القيادي العسكري الجنوبي البارز العميد عبدالقوي باعش عن استغرابه بالذهاب إلى مفاوضات في الأردن مع الحوثي لإقناعه بفتح المعابر والحواجز عن مدينة تعز ورفع الحصار الذي فرضته المليشيات الحوثية على أبناء المدينة منذ سبع سنوات.

واستنكر باعش الاستمرار في تقديم مزيد من التنازلات للمليشيات الحوثية رغم عدم التزامها بالهدنة.

وعلق العميد عبدالقوي باعش - مدير عام التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الداخلية في الحكومة الشرعية - على المفاوضات التي تجري في العاصمة الأردنية عمّان مع مليشيات الحوثي من أجل فتح الطرقات التي تستمر في إغلاقها منذ انقلابها وإعلانها الحرب على الشرعية الدستورية اليمنية منذ نحو ثمان سنوات..

حيث تساءل "باعش" باستغراب في منشور له على صفحته بالفيسبوك، قائلاً: "هل يحتاج فتح المعابر والحواجز التي تمارس على أبناء محافظة تعز إلى مفاوضات في الأردن؟!".

وأضاف باعش في منشوره: "لماذا قُدِّمت كل هذه التنازلات للمليشيات الحوثية، مع أنها لم تلتزم حتى بالهدنة التي يُطالب من فرضها باستمرارها إلى ستة أشهر أخرى قابلة للتمديد؟!"..

من خلال تساؤلاته السابقة يبدو أن القيادي العسكري البارز العميد عبدالقوي باعش أراد لفت النظر والتذكير بمراوغات الحوثي ونقضه للعهود والمواثيق والاتفاقات، وأنه يسعى من خلال المفاوضات لفرض تنازلات أخرى على الطرف الآخر ممثلا بالحكومة الشرعية ومن خلقها دول التحالف العربي.

كما ألمح العميد باعش من خلال منشوره إلى أن الحوثي من خلال مطالبته باستمرار الهدنة لستة أشهر يسعى إلى ترتيب صفوف قواته في الجبهات خلال هذه الفترة ومعاودة القتال..