لقاء حميمي في حضرة الهامتين الوطنيتين احمد حيدرة سعيد وسالم منصور حيدرة

كتب / علي منصور مقراط

على إثر اتصال من الأخوين والصديقين النائب البرلماني المناضل سالم منصور حيدرة ابو حمدي  والمناضل السياسي أحمد حيدرة سعيد ابو هاني ذهبت بعد ظهر اليوم الاثنين الى منزل الأخير في مدينة خور مكسر بالعاصمة المؤقتة عدن وهناك وجدتهما في استقبالي بحفاوة وان كان اللقاء قصير لارتباطي بموعد اخر نظرأ لتحضيري للسفر فجر الأربعاء إلى مصر لكنه لقاء اخوي حميمي تشرفت بهذه الهامات السامقة التي اعتز بها وفي تاريخها النضالي الشريف لمن لايعرفهما واعتقد مازال جيل ذلك الزمن الذهبي الجميل يعرف ويتذكر من هو ابو هاني احمد حيدرة سعيد انظف رجالات دولة الجنوب آنذاك ومن هو ابو حمدي سالم منصور حيدرة اعقل وأشرف قيادات الدولة في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية السابقة وإلى الآن مازالا محط فخر من يعرف قيمة وسمعة هؤلاء العطره

في مطلع ثمانينات القرن الماضي كان طيب الذكر احمد حيدرة سعيد سكرتير اول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة أبين وكان حينها المحافظ المناضل محمد علي احمد ويعتبر أشهر محافظ عرفته المحافظة الذي لازالت بصماته شاهده أمام أعين الناس رغم التدمير الشامل والممنهج الذي تعرضت له محافظة أبين.احمد حيدرة سعيد مازالت بعض الصور والفيديوهات تنشر وعالقة في أذهان ناس أبين والوطن وهو يظهر مع المحافظ محمد علي احمد والرئيس علي ناصر محمد في افتتاح وتفقد بعض المشاريع التنموية الضخمة في أبين ومنها سد باتيس الكبير .رجل محترم ومستقيم الاخلاق والضمير شغل منصب عضو اللجنة العليا للانتخابات لفترة من الزمن ولم يذهب أو يطرق باب للبحث عن ترتيب وضع اقتنع بما قدمه ويحلم بوطن مستقر .

قال عنه الرئيس علي ناصر أنه من انظف وأشرف وانزه القادة السياسيين لافتا رغم أنه يعاني من القلب لكنه لم يتنازل لطلب يد العون والمساعدة للعلاج

سالم منصور حيدرة المناضل والسياسي والإداري البرلماني الجسور في زمن احمد حيدرة سعيد ومحمد علي احمد لقيادة أبين ومعهم فقيد الوطن الكبير احمد عوض المحروق رحمة الله عليه السكرتير الثاني لمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بالمحافظة.
كان ابو حمدي يشفل سكرتير المحافظ يعني نائب المحافظ. كان من يرسم سياسات الخطط التنموية والعقل المفكر الذي يعمل بهدوء في كل بصمة تحققت في عهد المحافظ محمد علي احمد كان لابو حمدي سالم منصور وأبو هاني احمد حيدرة سعيد والفقيد احمد عوض المحروق إسهام فيها 
في هذه العجالة لا استطيع ان اختزل ولو جزء من عطاء هؤلاء وصعب التدقيق في تفاصيل الارقام

اختتام هذه السطور بالتحية كل التحية لاصدقائي احمد حيدرة سعيد وسالم منصور حيدرة
اسال الله ان يعطيهم الصحة والعافية والعمر الطويل امين يارب
وسلام مني عليكم ياحبايب