مبابي: لم أرفض قميص الملكي.. ولهذا طلبت التحدث لبيريز

(عدن الغد) متابعات:

أجاب كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان، عن إمكانية التفكير في انتقاله إلى ريال مدريد، بعد تجديد عقده مع الفريق الفرنسي حتى 2025.

وقال مبابي في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين "في عالم كرة القدم، هناك حقيقة تعلمتها وهي أنني أركز على الحاضر، ولا أفكر في المستقبل".

وأضاف "لا أعلم ما سيحدث في المستقبل. لا أفكر كثيرا، أركز فقط مع باريس والمرحلة الجديدة التي يبدأها النادي، لا أعرف أين سأكون بعد 3 سنوات".

وأشار "الجميع يعلم أنني طلبت الرحيل في صيف العام الماضي، والانتقال إلى صفوف ريال مدريد".

ونوه "لكن هناك عدة عوامل دفعتني للاستمرار مع باريس وتجديد عقدي. القرار مرتبط بعوامل عديدة منها النزعة الوطنية، أريد النمو في فرنسا لأطول فترة ممكنة، وكذلك التغيرات التي طرأت على المشروع الرياضي".

ولفت "قصتي مع باريس لم تنته بعد، القرار لم يكن سهلا، قلت دائما سأختار القرار الصائب، معتاد على التعامل مع الضغوط منذ بلوغي 14 عاما".

وكشف "طلبت من إدارة باريس، أن أتحدث مع رئيس الملكي، فلورنتينو بيريز بطريقة لائقة وأخلاقية ومحترمة ومباشرة لإبلاغه بحيثيات قراري".

وأتم "أشكر جماهير الريال مدريد على اعتباري أنني واحد منهم. لم أرفض قميص الملكي. أتمنى أن يتعاملوا مع قراري بموضوعية، هناك رغبة مني في رد الجميل. أنا فرنسي ومسقط رأسي في فرنسا، وأسعى لتشريف بلدي، والارتقاء بفرنسا لأعلى المراتب من خلال تواجدي في باريس".