محافظ المهرة يناقش مع البرنامج السعودي ومركز الملك سلمان ومسؤولين بوزارة التربية إمكانية تنفيذ تدخلات جديدة

المهرة (عدن الغد ) خاص

التقى محمد علي ياسر محافظ محافظة المهرة - رئيس المجلس المحلي، اليوم بمكتبه يادة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ومدراء عموم الإدارات المختصة بوزارة التربية والتعليم، لمناقشة إمكانية التدخل في القطاع التربوي والتعليمي بالمحافظة.

وفي مستهل الاجتماع، الذي حضره الأمين العام للمجلس المحلي الأستاذ سالم عبدالله نيمر ووكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس سالم محمد العبودي، أشاد المحافظ "بن ياسر" بدور البرنامج السعودي ومركز الملك سلمان للإغاثة في تنفيذ جملة من المشاريع في مختلف المجالات وبالدعم السعودي الكبير لمحافظة المهرة واليمن عموما، مشيرا إلى أن السلطة المحلية تولي قطاع التربية والتعليم اهتماما خاصا وتسخّر كافة الإمكانيات المتاحة للقطاع باعتبار التعليم حجر الزاوية في عملية التنمية والتقدم.

وأكد المحافظ استعداد السلطة المحلية لتقديم كافة التسهيلات لإنجاح أنشطة ومشاريع البرنامج السعودي ومركز الملك سلمان للإغاثة، لافتا إلى أن ما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم ومشاريع سيظل محل تقدير واحترام لدى السلطة المحلية بالمحافظة وكافة أبناء هذا البلد.

واستمع المحافظ من مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة الأستاذ سمير هراش ومدراء عموم الإدارات المختصة بوزارة التربية والتعليم إلى جملة من المقترحات والاحتياجات والمشاريع المطلوب تدخل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية فيها ضمن جهودهما وتدخلاتهما في المحافظة.

من جهتهما أبديا مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبدالله العنقري ومدير العمليات التنفيذية بمكتب البرنامج السعودي محمد آل هادي، استعدادهما وأخذ هذه المطالب والاحتياجات بعين الاعتبار ورفعها للجهات المختصة لدراستها ومناقشتها، مثمنين الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ الأستاذ محمد علي ياسر، وتذليل الصعوبات والمعوقات وغيرها من أوجه التعاون والاهتمام.