مريض نفسي يقدم على تفجير أسطوانة غاز ويتسبب بقتل وإصابة ستة اشخاص بذمار

(عدن الغد)وكالات:

أقدم مريض نفسي على تفجير أسطوانة غاز، مساء الأحد، داخل منزله في مدينة ذمار جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء، ما أسفر عن سقوط ضحايا بينهم أطفال، وسط تنام ملحوظ لجرائم العنف الأسري.

مصادر محلية قالت لوكالة "خبر"، إن مريضاً نفسياً، قام بتفجير أسطوانة غاز منزلي داخل شقة يسكنها في مبنى يتكون من 3 طوابق جميعها مكتظة بالساكنين.

وأسفر الانفجار الذي وقع في حارة غزة بمدينة ذمار، عن مقتل الجاني وشقيقه، وإصابة أربعة آخرين بينهم طفلان، جميعهم يرقدون في العناية المركزة بأحد مشافي المدينة وحالاتهم حرجة، وفقا لمصدر طبي.

وذكرت المصادر أن البحث جارٍ تحت أنقاض المبنى عن ناجين.

وبحسب المصادر، وقعت الحادثة عقب مشادة كلامية بين المريض النفسي وزوجته إثر خلافات سابقة، غادرت على إثرها الزوجة قبل وقوع الحادثة.

وخلال السنوات الأخيرة تضاعفت جرائم العنف الأسري في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، بعضها يعود إلى ضغوط نفسية جراء تردي الأوضاع المعيشية واستمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية والاحتياجات الأساسية، في حين أخرى تعود إلى تأثر الأفراد بالدورات والمحاضرات الطائفية والتحريضية التي تنفذها المليشيا وتبث سمومها في المجتمع عبر عناصرها.