انطلاق حملة إلكترونية للمطالبة برفع الحصار عن تعز

(عدن الغد)خاص:

انطلقت مؤخراً حملة مناصرة إلكترونية للمطالبة بفتح الطرق والمنافذ المؤدية إلى مدينة تعز المحاصرة من قبل جماعة الحوثيين منذُ 7 سنوات.

ويتبنى الحملة التي تحمل وسم #ارفعوا_الحصار_عن_تعز ، المركز الأميركي للعدالة بمشاركة 21 منظمة حقوقية غير حكومية.

وقال بيان مشترك صادر عن المنظمات إن “الحصار المفروض على المدينة مركز المحافظة، وأجزاء كبيرة من أريافها لا يزال مستمرا رغم الهدنة الإنسانية.

واتهم البيان جماعة الحوثي باستهداف الأحياء السكنية والمدنيين في تعز بنيران المدفعية والكاتيوشا، ورصاص القناصة؛ ما أدى إلى سقوط أكثر 80 من العسكريين والمدنيين ما بين قتيل وجريح، بينهم 19 مدنيًا، 3 قتلى و16 جريحًا خلال فترة الهدنة.

وقال المدير التنفيذي للمركز الأمريكي المحامي عبدالرحمن برمان، إن الحملة تهدف إلى خلق ضغط مجتمعي وحقوقي وسياسي على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية لإنهاء المأساة الإنسانية في تعز.

وأضاف برمان أن الحملة تهدف كذلك إلى “إيقاف مختلف الانتهاكات، وذلك برفع الحصار، وتحرير حركة المدنيين من القيود المفروضة بإغلاق المنافذ وزرع الألغام ونشر القناصة على الجبال والتلال وأسطح البنايات المحيطة بالمدينة”.

من< نسيم البعيثي: