القديمي" يشارك في الحفل الجماهيري الحاشد بالمخا احتفالاً بالعيد الوطني الـ 32 للجمهورية اليمنية

المخا (عدن الغد ) خاص

شارك وكيل أول محافظة الحديدة وليد القديمي الحفل  الجماهيري الحاشد الذي شهدته مدينة المخا أمس الأحد،الثاني والعشرون من مايو المجيد، برعاية المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، احتفاءً بالعيد الوطني الثاني والثلاثين لقيام الجمهورية اليمنية في الثاني والعشرين من مايو 1990م، بحضور النائب الثاني للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية عبدالجبار الزحزوح والأمين العام للمكتب السياسي عبدالوهاب العامر وعدد من أعضاء الأمانة العامة والمكتب السياسي، ومدير مديرية المخا باسم الزريقي وعدد من المشايخ والأعيان وعدد من قادة ألوية القوات المشتركة وعدد من المسؤولين وحشد جماهيري كبير.

وفي الحفل الذي بُدئ بالنشيد الوطني ثم تلاوة عطرة من الذكر الحكيم والوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.. والقيت العديد من الكلمات الوطنية ومن بينها كلمة للوكيل الأول للمحافظة وليد القديمي الذي أكد من خلالها أهمية هذه المناسبة ومحوريتها في الوجدان الوطني وحاضر ومستقبل الأجيال.

وقال: إن فجر اليوم له إشراقتان: العيد الثاني والثلاثين للوحدة اليمنية وتوحيد مجلس القيادة الرئاسي الذي أصبح الأمل بعد الله سبحانه وتعالى لأبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج للخروج باليمن إلى بر الأمان.

وأكد القديمي استمرار مجلس القيادة الرئاسي في مد يد السلام وتقديم التنازلات تلو التنازلات من أجل تخفيف المعاناة على أبناء الشعب اليمني، فيما مليشات الإرهاب الحوثية ترفض كل مبادرات السلام وتستمر في تعنتها في مضاعفة معاناة اليمنيين، مشيراً أن الوحدة جاءت من عدن والعودة إلى صنعاء سيأتي من عدن، داعياً القوى الوطنية إلى دعم جهود مجلس القيادة الرئاسي.

وفي ختام كلمته ترحم القديمي على الزعيم الخالد الشهيد علي عبدالله صالح وكل الشهداء الأبرار، مثمناً تضحيات وبطولات أبناء شعبنا في معركة استعادة العاصمة وتحريرها من الحوثي والتمدد الإيراني.