إعلامي بكهرباء عدن محذرا : هناك توجهات لتعطيل أهم مشروع خدمي استراتيجي في عدن بني في مجال الكهرباء

عدن (عدن الغد) خاص:

حذر الإعلامي بكهرباء عدن "نوار أبكر"  من توجهات تهدف إلى تعطيل أهم مشروع خدمي إستراتيجي في عدن بني في مجال الكهرباء.
وقال نوار أبكر في منشور على حسابه في "فيسبوك"ان هناك محاولات لتعطيل أهم مشروع خدمي إستراتيجي في عدن بني في مجال الكهرباء.
وأضاف ان "هذا العام كان هو موعد دخول محطة الرئيس للخدمة لمجابهة صيف 2022 بكامل طاقتها التوليدية أعلم أنها لن تكون الحل والخلاص النهائي من معاناة الكهرباء ولكن كانت ستسهم بإنهاء ولو جزء بسيط من هذه المعاناة ،، ولكن هنالك من يريد لنا البقاء في هذه الدوامة وعدم الخروج منها محطة تنتج 264 أكتفوا فقط بإنتاج 90 ميجا وات من خلال تشغيل توربين واحد فقط وهذا أمر مرفوض تماماً يجب أنا وأنت وجميعنا أن نرفضه ونطالب بتشغيل المحطة بالكام".
وأشار "تخيل عزيزي القارئ أننا فقط بحاجة إلى 20 مليون دولار لإستكمال مشروع تصريف الطاقة المنتجة للمحطة وهذا المبلغ زهيد جداً يستطيع رئيس مجلس القيادة الرئاسي أو أحد نوابه أن يتدينه برسالة واتس اب لأحد قادة دول التحالف أو أحد التجار المخلصين !!! ..ولكن للاسف لا أحد يحرك ساكناً يظل الجميع يشاهد بصمت على تعطيل هذا المنجز الكبير لنا والبسيط لأحلامنا بل أن هنالك من قام بتأجير باخرة عائمة بقدرة 100 ميجا وات بقيمة تتجاوز 130 مليون دولار علماً بأن هذه الباخرة ستأتي قرابة فصل الشتاء وستبقى لمدة ثلاث سنوات !!!".
وتابع أبكر "اكتبوا وحركوا اقلامكم صوب الحق وصوب من يتاجر بمعاناة الناس في عدن ولا تتركوهم يعطلوا هذه المحطة أنظروا إلى حال جمهورية لبنان كيف أنتهت منظومة الطاقة الحكومية وأصبحت معتمدة على الطاقة المؤجرة !!!  ..لن نسكت حتى يتم تشغيل هذه المحطة بالكامل يكفي أنهم لم يجعلوها تعمل بالغاز وقالوا سنشغلها مؤقتاً بالنفط الخام وقلنا لا مانع على أن تشمل المرحلة الثانية بناء منظومة الغاز كل ذلك كان من أجل أن تدخل هذه المحطة بقدرتها الكاملة ليس بتوربين واحد !!! ".
مختتما:" "من سيسكت اليوم ، سيصحى غداً يبحث عن ساعة واحدة للكهرباء فقط فقط فقط !!!".