اللجنة العلمية لمؤتمر "المهرة عبر التاريخ" تقف أمام عناوين أبحاث المؤتمر

المهرة((عدن الغد)) خاص

وقفت اللجنة العلمية للمؤتمر العلمي الخامس (المهرة عبر التاريخ) الذي ينظمه مركز عدن للبحوث والدراسات والنشر بالشراكة مع مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث في اجتماعها الذي انعقد صباح اليوم الخميس الموافق 19مايو 2022م أمام عناوين وملخصات الأبحاث التي ستقدم إلى المؤتمر المقرر انعقاده في مدينة "الغيضة" عاصمة محافظة المهرة يومي 9-10 أكتوبر  القادم، وفقاً لمحاور المؤتمر الثلاثة: المهرة في التاريخ القديم، والمهرة في التاريخ الإسلامي، والمهرة في التاريخ الحديث والمعاصر، حيث وقفت أمام 26عنواناً للأبحاث المقدمة حتى الآن، وبعد نقاش مستفيض لكل عنوان على حدة واستعراض الملخصات ، تم الغاء بعض العناوين التي لا تتفق ومحاور المؤتمر أو المتشابهة مع عناوين أخرى ، وكذا الطلب من بعض الباحثين التعديل في أبحاثهم وفي عناوينها ، وإقرار ما جاء متوافقاً مع محاور المؤتمر، وسيتم إبلاغ كل الباحثين بقرارات اللجنة.
وجاءت عناوين الأبحاث متنوعة وتشمل مراحل تاريخ المهرة ولغتها وقبائلها وأوضاعها السياسية والاقتصادية وطبيعتها الجغرافية وتاريخ سلطنة آل عفرار وبعض الشخصيات المهرية التي تركت بصماتها في تاريخ المهرة، وشارك فيها باحثون من عدد الجامعات والمراكز البحثية، وهو ما يعطي المؤتمر قيمة علمية باعتباره الأول من نوعه الذي تشهده المهرة ويخصص لتاريخها الضارب في القدم في مختلف مراحله.
حضر الاجتماع د.محمود السالمي مدير مركز عدن للدراسات التاريخية رئيس اللجنة، ومن أعضاء اللجنة كل من: أ.د.محمد عبدالله بن هاوي باوزير، أ.د.علي صالح الخلاقي، أ.د. طه حسين هديل، د.أحمد باطايع، د.نادر سعد العمري. وتم التواصل مع بقية أعضاء اللجنة المتواجدين بالمهرة وهم: أ.د.عامر فائل محمد بلحاف، أ.م. عادل كرامة معيلي، د.سعيد سعد نجادان القميري، د.خالد حسن الجوهي. 
الجدير بالذكر إن هذا هو المؤتمر العلمي الخامس لمركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر، وقد سبق له خلال عمره القصير أن عقد ثلاثة مؤتمرات علمية ، بمعدل مؤتمر كل عام، فقد عقد مؤتمره العلمي الأول في مارس 2018م  بعد عام من تأسيسه، تحت عنوان "المرأة في عدن في مرحلة ما قبل الاستقلال الوطني " وعقد عقد مؤتمره العلمي الثاني في ابريل2019م، بعنوان  (دور الحضارم في عدن عبر التاريخ) أما مؤتمره العلمي الثالث فقد عُقد في عتق عاصمة محافظة شبوة في نوفممر 2020م تحت عنوان "شبوة تاريخ وحضارة"، وعقد مؤتمر العلمي الرابع في عدن في ديسمبر من العام الماضي 2021م، بعنوان "عدن..رؤية في تاريخها التجاري ومستقبلها الاستثماري والاقتصادي". كما نظم المركز العديد من الندوات العلمية والحلقات النقاش والمحاضرات والنزولات الميدانية إلى بعض المواقع الأثرية والتاريخية، وأصدر المركز عدد من الكتب التي تضمنت أبحاث المؤتمرات والندوات العلمية، فضلا عن انتظام صدور مجلة المركز (دراسات تاريخية) الفصلية والمحكمة.