البرلمان العربي والمنظمة العربية للتنمية الإدارية ينظمان أول منتدى لتعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول العربية

(عدن الغد)خاص:

تحت رعاية معالي دولة رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي ، وبحضور عربي رفيع المستوى ، ينظم البرلمان العربي بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية ، منتدى تعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول العربية: "التجارة البينية ودور القطاع العام والخاص في تحقيق ذلك" ، وذلك خلال الفترة من 23 إلى 25 مايو الجاري 2022م بجمهورية مصر العربية .

وأكد صاحب المعالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، أهمية المنتدى، والذي يهدف إلى بحث سبل تحقيق التكامل الاقتصادي بين الدول العربية في ظل التحديات الراهنة التي تواجه المنطقة والعالم.

وأشار العسومي إلى أن المنتدى سيناقش واقع منطقة التجارة الحرة العربية، ويستعرض التجارب العربية في التجارة البينية ودور القطاع الخاص، وتيسير التبادل التجاري من واقع التوجهات العالمية والتكامل الاقتصادي العربي باعتباره مدخل أساس لتعزيز التضامن بين الأقطار العربية وتحقيق التنمية المرجوة والرخاء لشعوب المنطقة العربية، وكذلك المستجدات والتطوّرات على الساحتين الدولية والإقليمية فيما يتعّلق بتداعيات الأزمة العالمية وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية في المنطقة العربية.

وسيشهد المؤتمر كلمات افتتاحية لدولة رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، وصاحب المعالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، وسعادة الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية.

ويحظى المؤتمر، الذي يُعقد للمرة الأولى بحضور عربي بارز لشخصيات رفيعة المستوى تضم وزراء وممثلين عن الدول العربية، ومنهم أصحاب المعالي السيدة نيفين جامع وزير التجارة والصناعة والدكتور محمد معيط وزير المالية بجمهورية مصر العربية، والدكتورة أمال صالح سعد وزير التجارة والتموين بجمهورية السودان، والسيد علي العابد الرضا وزير العمل والتأهيل بدولة ليبيا، والمهندس أركان شهاب أحمد وزير الاتصالات بجمهورية العراق، والدكتور خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف العربية، والدكتور طلال أبو غزالة مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية.

كما سيشارك في المنتدى ممثلين عن جامعة الدول العربية ومنظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي واتحادات الصناعات والغرف التجارية العربية وعدد من رجال الأعمال العرب.