في نادي الصقر .. الوفاء بقدر العطاء !

إعلام النادي

يحظى رياض عبدالجبار الحروي - نائب رئيس نادينا الصقر ، بحب كبير في أروقة الكيان الكبير ، يلتزم له الجميع ويذهب اليه بالوفاء لانه سكة جميلة تتعايش معها اخلاقيات قيادة الصقر التي تبرز كثير من الحديث المميز والمنفرد ويكفي ان تذكر فيها رجل الثورة الرياضية وربانها شوقي احمد هائل.
في منتصف شهر رمضان المبارك سقط هذا الـ"رياض" وهو يمارس لعبة كرة القدم في أمسيات الشهر الفضيل مع مجموعة من الاصدقاء ، ممن يريدون تواجده كونه روح خاصة تصنع الفارق في مواعيدهم مع اللعبة التي يريدون إفراغ كثير مما لديهم معها ، من خلال روحانية الشهر الفضيل.
سقط "ابا مهند" لتعرض لأصابة في كتفه ، مما استدعى تدخل جراحي وربط بالجبس وراحة تامة ، فتهادى الجميع لزيارته وتقديم الواجب ، فالرجل مساحة حب لا تنتهي في زمان ومكان ، وله في قلوب أبناء الصقر وتعز بل والوطن ، كثير من مزايا الجمال وروائع السلوك ، عطفا على قدرته في أن يكون زائرا في قلوب الناس بافعاله وخيره وجمال ما يصنعه.
قبل ايام كان لنجمنا القادم بقوة للنجومية "حسن الكوماني" زيارة خاصة للاطمئنان على صحة ابن الحروي ، احد صناع الثورة الرياضية في الصقر ، بل ملهمها الجميل وريموت كنترولها ، زيارة بدت بسيطة الا انها حملت بين اوقاتها القليلة رسالة عميقة ، ورائعة ، قدمه اللاعب الواعد وهو يحمل صورة للرجل في برواز ، وكان حديث الجميل وكل منتسبي الصقر لاعبين واجهزة فنية وجماهير ، وضعت في ألوان الصورة وجدار البرواز ، منسوبة بالدعاء الجميل للجرل الاجمل ، زيارة خاصة قدم فيها النجم سلام كل ابناء الصقر والحالمة تعز ، لمن غير مفاهيم الرياضة في المحافظة حينما صنع برفقة شوقي هائل ، مجد وتاريخ غير مسبوق في رياضة الوطن أجمع.
هي زيارة الوفاء لمن يصنع العطاء لغة وحروفا وسطور ، قدمت في أبسط التفاصيل وذهبت ألى ما هو أبعد لتلامس روح جميلة وراعئة يحملها هذا الحروي بين فؤاده وقلبه.
سلامات رياض الحروي رئيس نادينا الكبير كل القلوب تدعو لك بالشفاء  .. ولنا مواعيد معك في قادم الأيام.