قصف حوثي يطال أسرة في تعز ويقتل طفلها

تعز(عدن الغد)متابعات:

قتل مدني وأصيب اثنين آخرين من أسرة واحدة، أمس الجمعة، إثر قصف ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً، لقرية السائلة بمنطقة الضباب محافظة تعز، جنوبي غرب اليمن.

وأفاد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (Hritc) ، أن الميليشيات الحوثية المتمركزة في مواقعها بمنطقة حذران غرب تعز استهدفت قرية السائلة بمنطقة الضباب.

وقد أصابت القذيفة مباشرة أسرة المواطن هاشم محمد علي الذي أصيب هو وزوجته سعاد أحمد عبده، وقتلت طفلهم محمود هاشم البالغ من العمر ٥ سنوات.

تصعيد غير مسبوق

كما اعتبر المركز الحقوقي في بيان، أن القصف الحوثي ما هو إلا تصعيد غير مسبوق واستمراراً لانتهاك الهدنة الأممية.

ودعا مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، إلى ضرورة وقف العدوان الممنهج تجاه تعز.

انتهاكات للهدنة

يذكر أن ميليشيا الحوثي كانت كثّفت مع بدء سريان الهدنة الأممية المعلنة مطلع أبريل/نيسان الماضي، من انتهاكاتها بقصف الأحياء السكنية و القنص للمدنيين في مدينة تعز.

كما رفضت فك الحصار المفروض على المدينة منذ 7 سنوات بموجب شروط الهدنة.

ونشر الانقلابيون قناصة جدد في مناطق التماس، ماجعل حركة السكان محدودة، وسط مطالبات من السكان بإيقاف جرائم الحوثي.