أبين.. مزارعو منطقة امجبله باتيس يناشدون وزير الزراعة والري

أبين(عدن الغد)خاص:

ناشد سكان ومزارعي منطقة امجبله باتيس بمديرية خنفر محافظة أبين، وزير الزراعة والري م/عبدالله السقطري.

وقالوا في مناشدتهم ان ارضنا الزراعية التي تنتج افضل واجود انواع الفواكه في محافظة أبين والجنوب معرضه للانجراف من السيول وهذا الوضع بسبب غياب الدولة وتخليها عن واجباتها خلال ثلاثون عاما مضت.

واضافوا : ففي حال وقدر الله على هذه الأرض وانجرفت سيدفع ثمنها كل من تشمله هذه الإحصائية الدقيقة المستفيدة من هذه الأرض الزراعية.

وأشاروا إلى أن مساحة الأرض 260 فدان و 80% من هذه المساحة تنتج اجود انواع الموز والمنجا والحمضيات  و 20% تنتج السمسم والفول السوداني وكل انواع الحبوب.

كما أن الإنتاج الشهري لفاكهة الموز حوالي 366 طن ومتوسط سعر الطن 250.000 ألف ريال بالإضافة إلى أن عدد العمال بالأجر اليومي خلال الشهر حوالي 1800 عامل بمعدل اجر يومي تقريبي 4000 ريال، وكذلك يوجد حوالي 50 موظفا يتقاضى راتب شهري من ملاك المزارع.

حيث أن عدد المزارعين الذين يمتلكون هذه المساحة حوالي 98 مزارعا. كما أن عدد الأسر المعتمدة على تربية المواشي المستفيدين من الرعي في هذه المزارع حوالي 150 أسرة ، كذلك توجد شرائح اخرى تستفيد من الحركه التجارية أثناء قطف ثمار هذه المزارع.

واختتموا مناشدتهم بالقول: ففي حال وقدر الله وانجرفت هذه الأرض ستصبح كل هذه الأسر لايوجد لديها اي مصدر رزق اخر ، وامام هذا الواقع الذي نعيشه فاننا اليوم نتوجه لسيادتك لما نعرفه عنك من حس ومسؤولية وطنية بالوقوف معنا وتسخير كل الإمكانيات المتاحة التي تحافظ على مصدر رزقنا الوحيد.


واشتهرت منطقة باتيس بمديرية خنفر محافظة أبين بوجود سد باتيس وهو أكبر سد تحويلي لمياه السيول

كما يوجد فيها أقدم بساتين الموز والمانجو، وكما تزرع جميع انواع الحبوب والمحاصيل الزيتية مثل السمسم والفول السوداني، وكذلك محصول القطن طويل  التيلة، وتجود أرضها أيضا بزراعة جميع انواع الخضار والفواكه والحبوب تساهم مع بقية مدن دلتا أبين في توفير الأمن الغذائي للجميع، وأصبحت قبلة الزوار من جميع مناطق الجنوب .