قطر تساهم بمليوني دولار لصيانة ناقلة “صافر” النفطية في اليمن

وكالات
  • أعلنت قطر عن مساهمة بقيمة مليوني دولار أمريكي، لمواجهة التهديد الذي تشكله ناقلة النفط العائمة “صافر” قبالة الساحل الغربي اليمني.

جاء ذلك، في كلمة ألقاها ناصر بن إبراهيم اللنقاوي، سفير قطر لدى هولندا أمام مؤتمر “المانحين لليمن” المعني بالتعهدات لصيانة ناقلة النفط العائمة “صافر”، ونظمته الأمم المتحدة وحكومة هولندا، بسحب وكالة الأنباء القطرية.

الأمم المتحدة قالت في بيان لها، الأربعاء، إنها جمعت 38 مليون دولار للتعامل مع خطر تسرب نفطي من الخزان “صافر”، مضيفة أن “هناك حاجة ملحة لجمع مزيد من الأموال”.

والأسبوع الماضي، حذرت الولايات المتحدة من ناقلة النفط “صافر” العائمة قبالة السواحل الغربية لليمن، وقالت إنها تشكل تهديداً كارثياً للبحر الأحمر، وإن ثمة فرصة لتفادي ذلك.

وفي أبريل الماضي، أعلنت مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في تقرير أنها بحاجة إلى 144 مليون دولار للاستجابة لأزمة خزان “صافر” النفطي غربي اليمن.

و”صافر” سفينة عائمة لتخزين النفط وتفريغه، ترسو على بعد 8 كيلومترات إلى الشمال الغربي من ميناء “رأس عيسى” في الحديدة، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وتحمل السفينة أكثر من 1.1 مليون برميل نفط، وهي عرضة لخطر تسرب أو انفجار أو حريق، وتصفها الأمم المتحدة بأنها “قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة”.

(الأناضول)