بعد ساعات من جريمة مماثلة.. مقتل وإصابة امرأتين بقصف حوثي على تعز

(عدن الغد) متابعات:

قُتلت امرأة وأصيبت أخرى، بقصف مدفعي شنته ميليشيا الحوثي على قرى مكتظة بالسكان بمحافظة تعز، جنوبي غرب اليمن، عقب ساعات من جريمة مماثلة أودت بحياة امرأة وإصابة زوجها وابنها.

 

وذكرت مصادر محلية أن ميليشيا الحوثي استهدفت، مساء الأربعاء، قرى الحبيل التابعة إداريا لمديرية جبل حبشي، غرب تعز، بعدد من قذائف المدفعية، دمرت إحداها منزل المواطن عبدالسلام أحمد غالب فوق رؤوس ساكنيه.

 

وبحسب المصادر، قُُتلت زوجة المواطن غالب، وأُصيبت شقيقته إصابة بليغة، وتهدمت أجزاء من المنزل.

 

وجاء ذلك بعد ساعات من مقتل امرأة وإصابة زوجها وابنها، جراء حريق اندلع في منزلهم، نتيجة تعرضه لقصف من قبل ميليشيا الحوثي، في الجانب الشرقي من مدينة تعز.

 

وقالت مصادر محلية وحقوقية إن ميليشيا الحوثي استهدفت بالسلاح المتوسط عمارة سكنية مكتظة بالنازحين في حي الشماسي ما أدى إلى اندلاع حريق في إحدى الشقق.

 

وأوضحت المصادر أن الحريق تسبب بمقتل امرأة تدعى أنيسة علي عبده، وإصابة زوجها عبدالله سعيد، وابنها بحروق بليغة. وتم نقلهما إلى مستشفى الثورة لتلقي العلاج اللازم.

 

وضاعفت ميليشيا الحوثي من انتهاكاتها بحق المدنيين بالتزامن مع تلقيها ضربات موجعة في جبهات القتال، كنوع من الانتقام الجماعي بحق المدنيين.