غوتيريش : حرب المدن في اليمن تسبب في تعطيل الخدمات ونزوح الملايين

(عدن الغد)وكالات:

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن الحرب بالمناطق المأهولة بالسكان في اليمن أدت إلى تعطيل الخدمات ونزوح الملايين، داعياً إلى اتخاذ "تدابير وقائية محددة" لحماية المدنيين في أوقات الصراع.

وأوضح غوتيريش خلال جلسة نقاش مفتوح في مجلس الأمن الدولي حول "الحرب في المدن: حماية المدنيين في المناطق الحضرية"، أن "دراسة أجريت عام 2020 عن الحالة في اليمن، أظهرت أن استخدام الأسلحة المتفجرة الثقيلة في المناطق المأهولة بالسكان أدى إلى تعطيل كل الأنظمة العاملة (الخدمات) في هذا البلد".

وأضاف "من أفغانستان إلى ليبيا وسوريا واليمن وما وراءها، يرتفع خطر إلحاق الأذى بالمدنيين عندما يتحرك المقاتلون بينهم ويضعون منشآت ومعدات عسكرية بالقرب من البنية التحتية المدنية".

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن "حرب المدن تجبر ملايين الأشخاص على ترك منازلهم، مما يسهم في تسجيل أعداد قياسية من اللاجئين والنازحين داخليا".

وشدد على "ضرورة احترام جميع الأطراف القانون الإنساني الدولي بشكل كامل، وتطبيق مبدأ المساءلة عن الانتهاكات الجسيمة، وأن تظهر الدول الأعضاء الإرادة السياسية للتحقيق في جرائم الحروب ومقاضاة مرتكبيها".

وحث غوتيريش جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على "استخدام نفوذها على شركائها وحلفائها لضمان احترام القانون الإنساني الدولي واعتماد ممارسات جيدة"،  متعلقة بحماية المدنيين.