القصيبي لصحيفة (عدن الغد): الجرائم الحوثية في زرع الألغام  تدمير لأبناء الشعب اليمني .

عدن((عدن الغد)) خاص

كتب/ عبدالسلام هائل 
تصوير/ زكي اليوسفي  

اكد أسامة القصيبي مدير عام مشروع مسام لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام   أن اقدام مليشيات الحوثي على زرع حقول ألغام ومتفجرات بمواد مصنعة في الخارج وفي مختلف المحافظات والمناطق اليمنية ،بمهنية وحرفية وتقنية متطورة يعد جريمة حرب بحق الإنسانية في اليمن و بكل المقاييس والمعايير الدولية ،وعبر القصيبي عن اسفه للصمت الدولي إزاء تلك الجرائم الإنسانية التي ترتكبها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق أبناء الشعب اليمني الشقيق 
واضاف في تصريح لصحيفة (عدن الغد) أن مشروع مسام لتطهير الاراضي اليمنية من الألغام  أن مسام يحرص على تطوير أداء فرقه وفقا لما تتطلبه المرحلة لنزع الألغام  التي تغيرت منذ عام ٢٠١٨م  في كل عام .وما بدأ عليه الوضع في محافظة شبوة خير دليل على ما تقوم به المليشيات الحوثية   من زرع حقول ألغام باسلوب جنوني ينم عن الحقد الذي تكنه تلك الجماعة لأبناء الشعب اليمني .مؤكدا أن ما يقوم به الحوثي هو تدمير لأبناء الشعب اليمني  .الذي هو المتضرر الأول .واماالقوى الأخرى فبمقدورها التعامل مع ذلك .
وأشار إلى تدشين مشروع مسام الدورات التدريبية لاعضاء الفرق العاملة في الميدان لمواكبة الأساليب الجديدة في قيام الحوثي بزرع الألغام  التي تصل وزن بعضها إلى عشر كيلو جرامات من المتفجرات  كما هو في مديريات بيحان .
وحذر المواطنين اليمنين  عدم التهاون في التعامل مع أي مواد قابلة للانفجار  .فكما يقال ( لن تسلم الجرة في كل مرة )    واستعرض مدير عام مشروع مسام لتطهير الاراضي اليمنية  من الألغام  / أسامة القصيبي  نشاط المشروع والذي انطلق في ٢٠١٨م وخلال اربع سنوات من العمل المتواصل من قبل مشروع مسام الذي يتكون من (٣٢)فريقا  بإجمالي (٥٠٠)شخص، واصل نشاطه في  نزع الألغام وتفكيك  حقول الألغام التي زرعتها المليشيات الانقلابية الحوثية في كل من محافظة الجوف وتعز والساحل الغربي ومحافظة شبوة والبيضاء ومأرب والضالع وغيرها من المحافظات المحررة وأشار إلى أنه و خلال هذه الفترة استشهد (٢٨) من خيرة كوادر مشروع  مسام و(٣٣)مصاب ،واوضح مدير عام مشروع مسام بأن المليشيات الانقلابية  تعمل على تغيير وتطوير عملية زرع الألغام  من عام لآخر وبأسلوب تقني وحرفي جديد. ،مؤكدا أن الألغام والمتفجرات التي تم انتزاعها  مؤخرا تتكون من مواد مصنعة في الخارج وليست من الداخل ،مشيرا إلى استشهاد ثلاثة من أعضاء ورؤساء فرق نزع الألغام في الساحل الغربي ومحافظة شبوة في الاسبوع الماضي  .وحول إجمالي ماتم نزعه من الغامات  خلال  الاربع السنوات وحتى اليوم أكد  أسامة القصيبي مدير عام مشروع مسام لتطهير اليمن من الألغام أن المشروع تمكن منذ غرة يوليو ٢٠١٨ وحتى ١٤ يناير الجاري  ٢٠٢٢م  من  تطهير  مساحة إجمالية (٢٩٢٣٧٧٤٠) مترا ،وانتزاع (٣٠٨٠١٨) من المتفجرات منها (٤٤١٨) ألغام مضادة للأفراد ،و(١٠٦٥٥٠) ألغام مضادة للدبابات و(١٩٠٦٩٣) ذخائر غير متفجرة و(٦٣٥٧) عبوات ناسفة ،
..