مركز الملك سلمان يدشن مشروع الاستجابة لاحتياجات تنمية وبناء القدرات المحلية لتعليم طلاب محو الأمية وذوي الإعاقة بعدن

عدن (عدن الغد) خاص

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس في محافظة عدن، مشروع الاستجابة لاحتياجات تنمية وبناء القدرات المحلية لتعليم طلاب محو الأمية وذوي الإعاقة بالتزامن مع اليوم العالمي للتعليم، بحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد الزعوري وعدد من المسؤولين الحكوميين.

وأكد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور الزعوري في تصريح صحفي أهمية هذه المشاريع التي تستهدف ذوي الاحتياجات الخاصة وتساهم في تعزيز حصولهم على قدر كاف من الحقوق التعليمية والتدريبية ، موضحا بأن الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للتعليم يعد من ضمن الأهداف الأساسية للتنمية المستدامة ، داعيا إلى ضرورة تكاتف الجهود من الجهات المعنية حتى يكون التعليم حق ومتاح للجميع، مثمناً جهود مركز الملك سلمان للإغاثة ومواقفه الداعمة لمواجهة تحديات الأزمة الانسانية التي تمر بها اليمن لمختلف الفئات.

يذكر أن المشروع يهدف إلى المساهمة في معالجة التحديات الرئيسية التي تواجه المؤسسات التعليمية في مجال رعاية الأطفال من ذوي الإعاقة ومحو الأمية لدى الطلاب التي تحد من اندماجهم في المجتمع اليمني، كما يهدف إلى دعم وتوفير التجهيزات اللازمة في 19 مركزًا لتأهيل ورعاية ذوي الإعاقة و10 مدارس لمحو الأمية في 3 محافظات يمنية، حيث يستفيد من هذا المشروع أكثر من 5,775 فردًا بصورة مباشرة من الفئات الأشد حاجة وهم النازحون والأيتام وذوو الدخل المحدود، كما سيشرك أولياء أمور الطلبة من خلال تفعيل مجالسهم مع المعلمين لمتابعة المستويات التعليمية للطلاب.