أعضاء الجمعيات السكنية ينفذون حملة لإزالة البناء العشوائي ضد التعديات على أراضيهم التي تتعرض للنهب من المنتفيذون

عدن((عدن الغد)) قيصر ياسين

دشنت صباح اليوم اعضاء الجمعيات السكنية بمحافظة عدن  
حملة لإزالة البناء ضد العشوائيات والتعديات على أراضي الدولة  التي تتعرض للنهب من فبل متنفيذين والباسطين استهدفت  جمعيات المعاقين حركيا وجمعية المغتربين والموانئ التي بنيت على أراضي ومخططات الدولة في  محافظة عدن بحضور عدد من ورؤساء الجمعيات السكنية  ورئيس اللجنة التحضرية لاتحاد العام لجمعيات السكنية الأخ ردفان الجبل والاخ محمد بن ناجي السعدي رئيس جمعية المغتربين السكنية بالعاصمة عدن والاخ نصر السقاف رئيس جمعية المعاقين حركيا  وعدد من مسؤولين في والأراضي والأشغال.

وانطلقت الحملة من منطقة العريس بإزالة عدد من التعديات والاحواش والهناجر التي كانت قد بنيت على أراضي هذة الجمعيات بقيادة قائد المنطقة الذي بدوره قاد الحماية الامنية، لجرافات الاشغال والمهندسين وطواقم العمل الذين أشرفوا على الإزالة.

وتأتي الحملة بعد توجيهات أقرت من هيئة اراضي وعقارات الدولة والتي حضرها الاخ سامح جمال مدير عام مكتب رئيس الهيئة مؤكدا على ضرورة إزالة التعديات على الأراضي التي تم الاعتداء عليها من قبل خارجين عن النظام والقانون، ليتم بعد ذلك إعادتها لاصحابها وتمكينهم عليها وفق ما صرفته لهم هيئة الأراضي.

ولاقت الحملة ارتياحا واسعا في صفوف أعضاء الجمعيات السكنية  الذين استبشروا بجدية أجهزة الدولة، التي شرعت بدك العشوائيات، دون تراخي، لتؤكد التزامها بمسؤولياتها الوطنية  تجاه حقوق الجمعيات السكنية  المسلوبة، مناشدين باستمرارها لتشمل كل البسط العشوائي على أراضي المحافظة كاملة.

فيما أكد الأخ محمد ناجي السعدي رئيس جمعية المغتربين السكنية بالعاصمة عدن  نحن لن تتهاون في استئصال ظاهرة البسط والبناء العشوائي التي اضرت بالمخططات الجمعيات السكنية من خلال استحداث مخططات غير قانونية وليست معتمدة من قبل جماعات خارجة عن القانون هدفها الربح الشخصي على حساب حقوق الناس ومستقبل التنمية والاستثمار في المحافظة التي عانت ويلات هذه الظاهرة .والتي تجرمها قوانين الاراضي، و التخطيط، و البناء ولوائحها التنفيذية.

كما تقدم بالشكر والعرفان والامتنان لمحافظ عدن الرجل الأول الاخ احمد حامد لملس ومدير هيئة الأراضي لمحافظة عدن الأخ أنيس باحارتة والاخ عامر عثمان مدير عام الأراضي بعدن والاخ سامح جمال مدير عام مكتب رئيس الهيئة بتسهيل لنا كل الاجراءات  في هذة الحملة والوقوف معنا ضد الباسطين على أراضينا من أجل العدالة ومطلبنا بحقوقنا المشروعة

كما دعا السعدي كافة المغتربين الذين لديهم  عقود منذ عام 90 التواصل مع الجمعية من اجل يتم تسليمهم أراضيهم المشروعة