في ختام مثالي لبطولة الفقيد المريسي .. الرشيد بطلٌ لفئة الكبار ونصر شقران أسياد الناشئين

الضالع ( عدن الغد) خاص

ختام كبير، ونهائي مثير، ومنافسات كروية أوفت بوعودها وهي تحقق نجاحاً منقطع النظير ،فكان الجميع فائزاً في بطولة أبو الكابتن النجم الدولي الشهير. كيف لا وهي تحمل اسماً أشهر من نار على علم، بحجم ومكانة وتاريخ الفقيد الكبير الكابتن "علي محسن المريسي"، فكان التتويج المستحق والنهائي المرتقب في مشهد الفصل الأخير.

رشيد القدام .. صالوا وجالوا  بالطول والعرض وبكل زوايا الميدان، فكانوا على أرض المضيف هم الفرسان، ليستحقوا شرف التتويج وكسب الرهان.

وفي المقابل كان ناشئو النصر من شقران، يعزفون اجمل وافضل الالحان، وهم يبدعون ويمتعون ويقنعون بمختلف الفنون وبديع الألوان.. فكانوا للنصر إسماً وفعلاً وللبطولة سطراً  وعنوان.

وبين هذه وتلك كانت مشرعة، قد شرعت مبكراً لاحتضان ضيوفها من كل مكان وهي تتراقص طرباً وافتخاراً بعرس كروي نالت على أثره كل الثناء والاستحسان، واستحقت لأجله عظيم التقدير والامتنان.

اليوم كان الحفل النهائي لفئتي الكبار والناشئين الذي شهدته منطقة مريس بمحافظة الضالع حيث جمع اللقاء النهائي لبطولة الفقيد علي محسن المريسي فريق الرشيد القدام مع شقيقه فريق المستقبل مشرعة، وفيه حلق نجوم الرشيد في فضاءات التألق وهم  يحققون الفوز بهدف وحيد لكنه كان كافياً لحصد الذهب والتتويج باللقب، في مباراة كانت كلمة السر فيها للنجم بكيل ناصر ، عندما  دون اسمه في قائمة الشرف بعد معانقة الشباك بهدف جميل وسط أداء مثالي وحضور جماهيري وقيادي.

وعلى ذات النهج سار تلاميذ مدرسة شقران الأكاديمية وهم يمتطون صهوة النصر، فكان لهم ما أرادوا حينما حققوا الانتصار المقنع وبهدفين دون مقابل في شباك العروبة لينالوا الصدارة بكل استحقاق وجداره، في نهائي الناشئين الذي رسم لوحة كروية إبداعية وبأقدام طفولية موهوبة حظيت بمتابعة جماهيرية غير عادية.

المشهد الختامي للعرس الكروي المريسي كان قد شهد حضور قيادات محلية عدة تقدمهم مدير مكتب الشباب والرياضة بمديرية قعطبة الاستاذ عبدالغني صالح علي، بمعية الأستاذ علي الجعدي رئيس لجنة الحكام بالمحافظة، إلى جانب العقيد فضل النميري والشيخ مالك الغريري، وكم هائل من الشخصيات السياسية والعسكرية والاجتماعية والرياضية وجموع من عشاق الساحرة المستديرة.

وعقب الختام قام الضيوف بتكريم الفرق واللاعبين المبرزين بالكؤوس والميداليات والشهائد التقديرية، حيث استحق فريق الرشيد القدام كأس البطل في فئة الكبار، ونال فريق المستقبل مشرعة كاس الوصافة ، وفي دوري الناشئين توج فريق النصر شقران بكأس وميداليات المركز الأول، فيما حقق فريق العروبة الحميراء كأس وميداليات المركز الثاني ،

وعلى مستوى الجوائز الفردية في دوري الكبار نال لاعب الرشيد اسامه صادق لقب أفضل لاعب في البطولة واستحق زميله بالفريق عامر عبدالله جائزة أفضل حارس مرمى، وخطف لاعب أنصار الجبارة رياض صالح لقب هداف الدوري ، فيما حقق لاعب المستقبل علي عامر جائزة أصغر لاعب ناشئ ، وذهبت جائزة اللاعب المثالي الى نجم الرشيد انس أحمد، واختير لاعب  العنيد الخبل عنتر محمد كأفضل لاعب صاعد في الدوري.

وفي المقابل حصد فريق النصر شقران جائزة الفريق المثالي ، واستحق فريق الشهيد حزام الجبارة لقب أفضل فريق صاعد ،  واستحق مدرب الرشيد لقب أفضل مدرب، ثم كرم أيضاً عميد لاعبي مريس عساف قائد بشهادة تقديرية.

وفي جوائز دوري الناشئين حقق لاعب النصر محمد خالد مقبل لقب هداف البطولة ونال زميله احمد صالح التركي جائزة أفضل لاعب ، واختير لاعب شباب الصدرين ايمن حسين الدغيش كأفضل لاعب ناشئ، واستحق حامي عرين نصر شقران بديع حسين لقب افضل حارس، فيما ذهبت جائزة الفريق المثالي لفريق شهداء ريشان.


هذا وكان مدير مكتب الشباب والرياضة ورئيس اللجنة المنظمة عبدالغني صالح علي، قد عبر في تصريح صحفي عن سعادته الغامرة بنجاح البطولة شاكراً كل من ساهم في تحقيق هذا النجاح من داعمين ومنظمين وجماهير عاشقة، كما تقدم بالشكر والتقدير  لإدارة فريق المستقبل مشرعة على استضافتهم لشباب ورياضيي مريس وفي مقدمتهم رئيس النادي مالك الغريري  والشباب جميعاً كلاً باسمه وصفته، مباركاً لكل الفرق واللاعبين الفائزين.

يذكر أن دوري الفقيد علي محسن المريسي الذي ينظمه فريق المستقبل مشرعة قد أقيم هذا العام في نسخته الثالثة على مستوى فئة الكبار ، بمشاركة إحدى عشر فريقاً شعبياً من مختلف قرى ومناطق وعزل مريس، فيما أقيمت بطولة الناشئين لهذا العام في نسختها الأولى بمشاركة ثمان فرق كروية شعبية.