مستشار في وزارة الاتصالات يكشف سبب تعمد الحوثيين قطع خدمة الإنترنت وأهداف ذلك

(عدن الغد ) خاص

 


قال المستشار الإعلامي لوزارة الاتصالات وجدي السعدي  أن الحوثيين هم من يقف خلف انقطاع الإنترنت عن عموم محافظات البلاد.

وأكد السعدي أن قطع خدمة الإنترنت كان متعمدا و هدفه سياسي  يتمثل في إحداث ازمه واستغلالها في تحقيق عدة أهداف :


و أشار السعدي إلى أنه من ضمن الأهداف  إثارة الرأي العام في الداخل ضد الحكومة الشرعية ودول التحالف.


و تابع السعدي و  للتغطية على خسارتهم للمعارك مع ألوية العمالقه الجنوبية في شبوه وعلى حجم الخسائر التي تعرضوا لها .

ورجّح السعدي أن قطعهم لخدمة الانترنت  كان أيضا للتهرب  من فضيحة  تحويلهم المؤسسات والمنشآت الحكومية إلى ثكنات عسكرية وغرف عمليات حربية .

و أردف السعدي ؛ و للتخفيف من حجم الضغط الدولي والإقليمي  بعد استهدافهم للعاصمة الإماراتية ابو ظبي  

و قال السعدي أن استغلال أزمة انقطاع الإنترنت وجعلها القضية الأهم أثناء لقاءاتهم بالمبعوثين الأممين والدوليين للتهرب من الملفات الأخرى ..


وكشف السعدي  أن الوزارة لديها معلومات تحصلت عليها من بعض الموظفين  العاملين في المؤسسة العامة للاتصالات الخاضعة للحوثيين  أكدوا  للوزارة أن الانقطاع الكلي للإنترنت عن المحافظات اليمنية حصل بشكل مفاجئ 
وهو ما يشير إلى وجود فعل متعمد  وأرجح الموظفين إلى إمكانية قيام الحوثيين 
بأحدى هذه الخطوات :

١/ اطفاء المولد الكهربائي 
الذي يغذي محطة فالكون في الحديدة الواقعه في مبنى تيليمن، والواقع على بعد أمتار من المحطه 
وما يؤكد ذلك استمرار خدمة الانترنت لمدة ساعتين من خلال عملها بالبطاريات بعد ادعاء  الحوثيين تعرض المحطة للقصف,

٢/ القيام بالحفر وقطع الكيبل الأرضي بشكل متعمد ..

واختتم المستشار السعدي تصريحه متسائلا : و لم يكن الحوثيين هم يقف خلف انقطاع الانترنت بهدف تحقيق  المكاسب المذكرة آنفا لقبلوا باعلان الوزارة عن استعدادها القيام بحل مشكلة الانقطاع ، من خلال جملة من الخطوات،

وأكد السعدي أن من  قام بافتعال أزمة قطع الانترنت بشكل مفاجئ بعد منتصف الليل سيعمل على إعادتها بذات الطريقه المفاجئة وبعد منتصف الليل .

ودعا السعدي جميع الاعلاميين والصحفيين والنشطاء وكل شرائح المجتمع من مثقفين وفنانين و أساتذة الجامعات والكوادر التعليمية وموظفي كافة  المؤسسات ومرافق الدولة في المحافظات اليمنية الواقعه تحت قبضة المليشيات إلى القيام بوقفات احتجاجية للتعبير عن موقفهم الرافض لعسكرة  الحوثيين  لمؤسسات ومرافق الدولة  وتحويلها إلى ثكنات عسكرية وغرف لإدارة العمليات الحربية ..


و أختتم  السعدي ؛ ندعو  المجتمع الدولي والمنظمات الدولية  الحقوقية منها والإنسانية إلى القيام بدورها في إجبار الحوثيين على تجنيب وتحييد مرافق ومنشآت الدولة عن الصراع وتحميلهم المسؤلية الكاملة حيال ذلك .