في ظل الظروف الحالية الصعبة.. البعث العربي الاشتراكي يقر قرارات استثنائية

(عدن الغد)خاص:

تقرير / عدنان حجر: 

للوقوف على الأوضاع الداخلية للحزب والتحديات التي يواجهها والمتغيرات على الساحتين القطرية والقومية ودوره فيها..وعلى مدى يومين متتابعين ( 19 و 20 من يناير 2022م ).. وتحت شعار " تفعيل الدور الريادي لحزب البعث العربي الاشتراكي وترتيب أوضاعه الداخلية ".واصل حزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن , وفي العاصمة عدن , عقد اجتماعاته التي اختتمت باللقاء الاستثنائي الموسع الخميس20يناير2022م..الذي اتخذ الحزب فيه  قرارات حزبية تنظيمية وإعلانه عن مواقف الحزب الوطنية المبدئية في ظروف انعقاد حزبية استثنائية.

ظروف استثنائية 

في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب الحرب التي فرضتها الميليشيات الانقلابية الحوثية والأوضاع الاقتصادية المنهارة بسبب الحرب والتي عكست نفسها على سوء الأحوال المعيشية للعباد , إلى جانب المحاولات البائسة التي يحاول متحوثو الحزب تجيير مواقف الحزب لصالح الميليشيات الانقلابية الحوثية ..سارع أغلبية أعضاء اللجنة المركزية من احرار وشرفاء الحزب بجهود طيبة وإمكانيات متواضعة قطع الطريق أمام محاولات متحوثي الحزب البائسة , بعقد الاجتماع الاستثنائي واللقاء الاستثنائي الموسع لإعادة ترتيب أوضاع الحزب التنظيمية وتقنين مواقفه السياسية بما تقود إلى تعزيز مواقف الحزب الداعمة للشرعية المنتصرة لإرادة الشعب بمختلف مكوناته لاسترداد دولته المخطوفة من قبل الميليشيات الانقلابية الحوثية ذراع ايران الفارسية في اليمن..

المعيقون والتفويض الحاسم

حاولت الميليشيا الحوثية الانقلابية عبر أدواتها وأعوانها من المحسوبين على الحزب عرقلة اللقاء وإفشاله واصدرت عدة بيانات ضد عدد من قيادات الحزب ومن بينهم الدكتور عبدالرحمن المشرعي عضو قيادة الحزب القطرية كمفوض من الفروع وأعضاء اللجنة المركزية للقيام بأعمال الأمين العام للحزب, وكثف متحوثوا الحزب  من تواصلهم مع الرفاق في الفروع وتم تهديدهم وضغطت على عدد من الرفاق الذين كانوا قد أيدوا تفويض المشرعي لقيادة الحزب وارغمتهم على تكذيب انفسهم ولكن دون جدوى انحازوا إلى الصف الوطني في الحزب ..وبموجب هذا التفويض وانحياز شرفاء وأحرار الحزب إلى صف الشرعية وحق الشعب في استرداد دولتهم المخطوفة, وبدأوا  خطواتهم العملية لفك ارتباط الحزب بالميليشيات الانقلابية الحوثية في القيادة والتنظيم والمواقف..

الاجتماع الاستثنائي

عقب ذلك التفويض والانحياز للشرعية والشعب والحق , باشر احرار وشرفاء الحزب بالاعداد والترتيب للاجتماع الاستثنائي الذي انعقد الاربعاء 19 يناير2022م,  بأغلبية أعضاء اللجنة المركزية للحزب ..وناقش المجتمعون نشاط الحزب بكافة مستوياته التنظيمية والسياسية والجماهيرية في الفترة السابقة وآليات تطوير النشاط وتعزيز دوره الريادي سياسيا ومجتمعيا في المرحلة القادمة..كما أقر المجتمعون : (1) تصعيد عدد 14 عضوا وعضوة إلى قوام اللجنة المركزية بدلا عن من وفاهم الأجل من أعضاء اللجنة المركزية.(2) رفع العقوبات الحزبية عن عدد من الرفاق الذين صدرت بحقهم تللك العقوبات في الفترة الماضية. (3) انتخاب قيادة قطرية جديدة من الأخوة التالية اسمائهم  : 1-- الدكتور عبدالرحمن محمود المشرعي أمينا عاما للقيادة القطرية...2-- محمدسعيداحمد الرويسي أمينا عاما مساعدا للشؤون المالية..3--الدكتور عبدالرحمن احمد صالح أمينا عاما مساعدا للشؤون التنظيمية..4-- الشيخ راشد عبدالله .أمينا عاما مساعدا لشؤون العلاقات السياسية..5-- عيشه فرج يسلم الصاعري المنظمات الجماهيرية والشباب.6-- هناء احمد سالم سنان رئيسة دائرة المرأة..7-- احمد صالح محمد 8-- رشيدعوض بلعيد 9-- مفرج علوي شاجره 10-- يحي عيظة عليان 11-- ناجي صالح الشرامي 12-- فهد ناصر سالم باحسن 13-- عادل محمد حسين الاهدل 14-- أمين الحاج 15-- عزيزة عبدالعزيز النمري ..كما تم انتخاب خالد عبدالله رباطي عضوا في القيادة القطرية أمينا عاما للجنة المركزية للحزب.

فاتحة اللقاء والحضور الاستثنائي 

في نهار يوم الخميس 20يناير2022م انعقد اللقاء الاستثنائي الموسع بحضور 150 شخصا ,80منهم ذكور و70اناث, يمثلون اللجنة المركزية وممثلين عن فروع الحزب في المحافظات اليمنية..وبحضور ممثلين عن وسائل الإعلام الرسمية والأهلية , بدأ اللقاء بالقران الكريم تلاه السلام الوطني , ثم قرأ الحاضرون الفاتحة على أرواح رفاق الحزب ممن وافاهم الأجل خلال الفترة السابقة ومنهم : الرفيق الدكتور عبدالوهاب محمود الأمين العام السابق رحمه الله , وأشرف علي محمد وعبدالكريم البهال وغيرهم من الرفاق رحمهم الله جميعا..تلا ذلك كلمتين للرفيق الدكتور عبدالرحمن محمود المشرعي الأمين العام للقيادة القطرية ,وعيشة الصاعري  رئيسة دائرة المرأة , تناولا فيها الأدوار التاريخية النضالية والوطنية المشرفة للحزب ومواقف شرفاء وأحرار الحزب من الحرب التي أعلنها الانقلابيون الحوثيون ضد الشرعية التوافقية وضد الشعب وكذا مواقف احرار الحزب بالوقوف إلى صف الشرعية..ومواقف حرائر الحزب النضالية الشجاعة والدور المناط بها في مناهضة الانقلاب الحوثي وثباتهن على مواقفهن الداعمة للشرعية والمنتصرة لإرادة الشعب وفي مقدمتهم المرأة اليمنية.

بيان ختامي بمواقف وطنية

في ختام اللقاء الاستثناء الموسع عن المشاركين من قيادة وكوادر الحزب صدر بيانا ختاميا جاء فيه :1-- مباركة الحزب الانتصارات التي حققها ابطال ألوية العمالقة والجيش الوطني والقوات المشتركة والمقاومة الشعبية في جبهات المواجهة بدعم التحالف العربي.. 2--  تأكيد الدعم الكامل والمستمر لمواقف الشرعية ممثلة بفخامة الاخ رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي       3-- مطالبة حكومة الشرعية بإيجاد الحلول الكفيلة برفع المعاناه عن كواهل المواطنين التي وصلت الى درجة غيرمسبوقة..4-- أدان البيان وباشد العبارات الاعتداء الإرهابي الحوثي على دولة الإمارات العربية المتحدة والاعتداءات المتكررة على المملكة العربية السعودية..5-- دعا البيان مجلس الأمن إلى حماية الملاحة الدولية من القرصنة الحوثية والتي كان آخرها اختطاف السفينة الاماراتية روابي. 6--وجه البيان الشكر والتقدير للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على دعمهم ومساندتهم لليمن للتصدي للمشروع الإيراني التوسعي..7-- حق البيان كافة القوى والفعاليات الوطنية وعموم الشعب على نبذ الخلافات والمهاترات الاعلامية ورص الصفوف في مواجهة الميليشيات الانقلابية الحوثية ذراع ايران الفارسية في اليمن.