مؤمن السقاف : رياضة عدن أقوى من أي مؤامرات ورعاية المحافظ "لملس" ودعمه محتوى المحطات القادمة

خاص

أكد رئيس دائرة الشباب والرياضة بالمجلس الإنتقالي الجنوبي "مؤمن السقاف" أن رياضة عدن هي الأجمل بحسب التاريخ والجغرافيا والامجاد ، وأن اي حديث مخالف هو روح محملة بالحقد على هذه المحافظة والجنوب ، الذي يرتب أوضاعه بعد سنوات من التجاهل لما يستحق.
وقال: رغن الظرف الذي ابعدنا عن عدن ، إلا أننا في عمق مسارات العطاء الرياضي الجميل ، ونتابع كل صغيرة وكبيرة ونضعها في مساحة اهتمام متزايد برفقة قيادات العمل الرياضي في عدن ومحافظات الجنوب ، مع اقتراب نهاية محطة رياضية جميلة مثلها دوري عدن الممتاز الذي كان محطة لمشوار طويل بدأ بمهرجان عدن الرياضي الذي هو دعم حقيقي من محافظ عدن للرياضة والشباب وقيمتهم في أروقة المجتمع.
واردف: يحاول البعض قلب الحقائق والحديث عن كثير من الأشياء من مساحة خياله الواسع لضرب رياضة عدن ، التي تعيش في أجمل صورة ، وماحصل في الديربي ، يحصل في كل بقاع العالم ، في عدن لدينا ثقافة حل قضايانا دون ضجيج ، وهذا ما حصل في بعض الأمور التي حصلت ، انتهى المشهد ونستعد للقادم بمباريات الجولتين المتبقيتين ، قبل أن نجهز أنفسنا لحوار جديد مع الرياضة والمنافسات وروح الرياضة والشباب والوطن الجنوبي. 
وأضاف : اندية عدن التي تدرك قيمتها وما يحاول البعض بثه بين صفوفها من مساحة عداء تاريخي لها ، اجتمعت صباح الاحد بروح تاريخها الجميل ، ولملمت كل شيء جميل ، نفضت اي شيء عالق ، لتكون روح واحدة متلاحمة مجتمعة برفقة قيادة الرياضة وسلطة المحافظة التي تمنحها الدعم الكافي والراقي من صلب مسؤولية مدركة لما هو مطلوب منها ، ممثلة بالمحافظ احمد حامد لملس.
وختم حديثه : رسالتي للمقرضين صناع الأزمات ، بأن لا يحاولوا مجددا، فنحن ندرك ما لدينا ونجعله لائق برياضة عدن وفي ثوب ألوان هي التاريخ وعمق الأمجاد و الأندية العريقة والاسماء ، سنكون لجمة من صلب وطننا الجميل ، وستنتهي مؤامراتهم تحت أقدامهم ، لان لدينا ما يجعلنا أقوياء لندير شؤون رياضتنا بتلك العطايا الجميلة.