قيادي في الحراك يكشف عن خيارات كانت مطروحة لتقرير مصير الجنوب

(عدن الغد) خاص :

تحدث القيادي في الحراك الجنوبي هاني اليزيدي عن عدة خيارات قال إنها مطروحة ومتاحة للشعب الجنوبي من خلالها أن  يقرر مصيره.

وأضاف اليزيدي في تصريح له : سيفهم حديثي هنا تماماً من كان معنا في الحراك الجنوبي السلمي و مهتم به ويتابع خطاباته ..

وتابع:  كنّا في الحراك في صراع داخلي لتحديد ماهي الخيارات التي يُتاح للشعب الجنوبي يقرر مصيره فيها.

1_ التحرير والاستقلال بقيادة البيض وتم تخوين كل من تبنى غيره من قبل فصيل البيض ..
2- هناك خيار آخر فرض نفسه وحضر في الساحات و هو مشروع الفدرالية من إقليمين بقيادة علي ناصر محمد ..
3- بقي مشروع الفدرالية من ستة أقاليم وهو مشروع الرئيس هادي.. كان لا يمكن لمن يتبنى مشروع الفدرالية من ستة أقاليم أن يحضر في ساحات الحراك ويصرح به ولكن ظهر هذا في مقاومة ٢٠١٥م..
4 - يفاجئنا اليوم عيدروس أنه في برنامج الانتقالي الوحدة المركزية (مشروع عفاش) إحدى الخيارات المقبولة والتي تترك لشعب الجنوب تقرير مصيره فيها .

واختتم بالقول: و هذا تقدم كبير لم يجرؤ أحد من فصائل الحراك والشرعية على تبنيه وهو محسوب لطارق عفاش الذي بات المشهد واضحاً أنه يتوج ليستلم زمام الأمور في اليمن ..حد قوله