رئيس الوزراء يتجاوب مع مناشدة المصور الفدائي معتصم اليمني

عدن الغد - خاص

استجابة للمناشدة التي اطلقها المصور الفدائي في جبهات المعارك، المصور معتصم اليمني، بتوفير كاميرا له لتوثيق المعارك والانتصارات، بعد ان فقد كاميراته في جبهة البلق بتاريخ ١٥ / ١٢ / ٢٠٢١،

وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بتوفير كاميرا للمصور الفدائي معتصم اليمني، لاستمراره في تقديم الصورة الحقيقية وتوثيق انتصارات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل،

وجاء تجاوب رئيس الوزراء، بعد تغريدة نشرها معتصم على حسابه في التويتر بتاريخ ٩ / ١ / ٢٠٢٢، يشكوا فيها فقدانه لكاميراته الشخصية، وما كان يتوقع هذه اللفتة الكريمة من رئيس الوزراء .

الجدير بالذكر بأن معتصم اتبع تلك التغريدة بسلسلة تغريدات، قال فيها " في الوقت الذي نقوم فيه بواجبنا تجاه ابطال الجيش الوطني في مأرب والجوف بالتغطية الإعلامية للمعارك المختلفة ومرافقتهم من الخطوط الأماميه لتوثيق انتصاراتهم وصمودهم الجبار في مواجهة مليشيات ايران الحوثيه ونحاول ان نبذل قصارى جهدنا في نقل بعض الصور المشرقه والملاحم الاسطوريه، وبمجهود شخصي كمصور واعلامي دون التفات من اي جهة رسميه او انتظار جزاء من احد لان المعركه معركتنا رغم التقصير والاهمال من الجهات المسؤله عن العمل الاعلامي الحربي سواء في وزارة الدفاع او الاعلام او التوجيه المعنوي للقوات المسلحه .

واليوم نشر معتصم تغريدة مرفقًا فيها فيديو لتغطية المعارك في مأرب، قال فيها " أتقدم بالشكر إلى ⁧‫#دولة_رئيس_الوزراء‬⁩ الدكتور معين عبدالملك، على التجاوب والتفاعل معنا في موضوع الكاميرات الخاص بنا ووعده بالتعويض بكاميرات اخري بدلا عن. مافقدته وانا اغطي انتصارات الأبطال في الجبهات،فرحتي كبيرة بهذا التجاوب كوني ساعود لتغطية وتوثيق انتصارات، وبطولات ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.