غضب رونالدو خلال استبداله.. هل انتهت علاقته مع مدرب الشياطين الحمر؟

(عدن الغد) متابعات:

حاول النجم العالمي كريستيانو رونالدو، أمس الأربعاء، التخفيف من وقع أزمة استبداله خلال مباراة أمس لمانشستر يونايتد، والتي انتهت بفوز الشياطين الحمر على برنتفورد بنتيجة 3-1 في المباراة المؤجلة ضمن الدوري الإنكليزي الممتاز. 

 

وظهر الاستياء على وجه النجم البرتغالي في المباراة، عندما طلب مدرب الفريق رالف رانغنيك استبداله بالمدافع هاري مغواير خلال الشوط الثاني. 

 

وسلطت عدسات الكاميرات الضوء على رونالدو، الذي بدا يهمس بكلمات غاضبة، وأشاح بوجهه بعيدًا عن المدرب مفضلًا الابتعاد قدر الإمكان عن دكة الاحتياط ملقيًا بسترة الفريق على الأرض.

Cristiano Ronaldo was absolute fuming when he was substituted by Ralf Rangnick at Brentford last night...😡 pic.twitter.com/6dzqgum1uR

— Sky Sports News (@SkySportsNews) January 20, 2022

ونشر رونالدو بعد المباراة في وقت متأخر من الليل، صورًا له خلال المباراة ودون تحتها معلقًا: "ثلاث نقاط مهمة لنا، أحسنتم يا شباب". ولم يعلق النجم البرتغالي صاحب الـ36 عامًا على أخبار الصحافة الإنكليزية التي حولت غضبه لعناوين رئيسية في صفحاتها اليوم، متجاهلًا واقعة تصرفه مع المدرب الألماني.

 

ورفع نادي مانشستر يونايتد رصيده إلى 35 نقطة ليتقدم في المركز السابع من ترتيب الدوري الإنكليزي، وبات على مسافة نقطتين لدخول صراع الفرق المرشحة للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وهذا ما كان يطمح إليه البرتغالي، ولمح له أكثر من مرة.

“Why did you take me off?” @Cristiano 🥸 pic.twitter.com/9hP5b1V3SN

— Maren 🇳🇴🔰 (@footballqueeen) January 19, 2022

لماذا أنا؟

بدوره، أوضح مدرب الشياطين الحمر للصحافة أن رونالدو سأله: "لماذا أنا"، وقد أجابه الألماني بأنه يريد اللعب بخمسة مدافعين وبأنه يتفهم بأن البرتغالي هداف ويريد التسجيل باستمرار، ولكنه عائد من الإصابة إثر غيابه في المباراتين الأخيرتين. 

 

وقال رانغنيك: "لقد قلت له إنه ربما عندما تكون مدربًا بعد عدة سنوات ستتخذ القرار ذاته. وأنا لم أتوقع منه أن يعانقني، لكن لا توجد أي مشكلة معه".

 

وكانت صحيفة دايلي إكسبرس قد عنونت على صفحتها الأولى: "رونالدو يزأر في وجه رانغنينك". أما صحيفة دايلي ستار فكتبت: "الأطفال بخير يا رونالدو". 

 

وتظهر إحصائيات المباراة أن المدرب الألماني كان على حق، حيث ظهر رونالدو بعيدًا عن مستواه، وخسر الكرة في 8 مناسبات مشتركة مع المنافسين. 

 

ويتصدر رونالدو محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أثار تصرفه مشجعي النادي حول العالم، ومحبي رونالدو على وجه الخصوص، وباتت علاقة النجم البرتغالي مع المدرب الألماني موضع شك لدى العديد من المتابعين.