رئيس سياسية ثوري حضرموت يوضح الموقف من الهبة الحضرمية الثانية 

المكلا((عدن الغد)) خاص

أوضح الاخ عبدالله الحامد رئيس الدائرة السياسية بمجلس الحراك الثوري بحضرموت موقف المجلس من الهبة الحضرمية الثانية التي دعا لها لقاء حرو وشهدت مؤخرا انقسامات متتالية .
وقال الحامد في تصريح صحفي إن مجلس الحراك الثوري في حضرموت لم يتوانى يوما عن الدفاع عن حقوق وقضايا حضرموت بدءا بموقفه الداعم في الهبة الحضرمية الاولى وتشكيل هيئة تنسيق الحراك المساند لها قولا وفعلا مرورا بأنشطته الميدانية ولعلنا نتذكر الوقفات الشعبية الاحتجاجية منذ عام ٢٠١٦م في مدينة المكلا بالمطالبة بفتح مطار الريان ووقف تدهور العملة وتردي الوضع الاقتصادي وتعرض قيادات الثوري للسجون والمطاردات والملاحقات جراء ذلك .
واضاف الحامد أن المجلس التئم مع العديد من المكونات لتنظيم وقفة يوم الخميس خلال العامين الماضيين لنفس المطالب الملحة واخيرا انضم إلى الهيئة الحقوقية الحضرمية التي شملت معظم الطيف السياسي والمدني الحضرمي .
ومضى قائلا وعند اجتماع حرو وإعلان مخرجاته ظل الثوري الذي لم يدع لهذا اللقاء الأحادي ينظر بعين القلق في مصادرة الجهد الشعبي الجمعي وتجييره سياسيا لتيار بعينه وفي ذات الوقت كان يتعاطى ايجابيا مع المطالبات الشعبية وباعتباره كان رائدا في تبنيها والدفاع عنها لفترة زمنية كان وحيدا في ظل صمت الجميع . 
وأشار الحامد إلى موقف المجلس الثوري الذي عبر عنه حينها المناضل صالح يسر النموري رئيس المجلس بالمحافظة بشأن الهبة الحضرمية الثانية واتخاذها مسارا غير سليم منوها إلى أن ماحدث مؤخرا من انشقاق حضرمي غير محمود بسبب تضارب المصالح السياسية افقد الهبة  مضامينها المطلبية الحقيقية .
وقال الحامد في تصريحه أن المجلس يؤكد على مايلي : 
اولا : أن الحفاظ على النخبة الحضرمية كوحدة عسكرية موحدة القرار والقيادة خط أحمر لا يستوجب تجاوزه تحت اي ذرائع وأهداف واي دعوات للتجييش بعيدا عنها مؤشر خطير يفتح شهية القوى المتربصة شرا بحضرموت الاقتداء به .
ثانيا : أن حضرموت التي ظلت تنأى بنفسها عن الصراعات يستوجب من الجميع دعم هذا العمل المحمود والالتزام به .
ثالثا : أن مطالب حضرموت وهمومها جليلة وكثيرة ومن المهم تبنيها في إطار عمل سلمي حضاري بعيدا عن العنف وتعطيل مصالح الناس .
رابعا : أنه من المخجل جدا أن تكون كل الفعاليات باسم الهبة الشعبية وحقوق حضرموت تسقط مطلبا رئيسا للناس وهو فتح مطار الريان للرحلات الخارجية وتأتي على ذكره باستحياء وهو ما يدلل على الخلفية السياسية لهذه الهبة منذ انطلاقتها وحتى بعد تشققها .
خامسا : أن مجلس الحراك الثوري بحضرموت وبكونه عضوا فاعلا في الهيئة الحقوقية الحضرمية التي أطلقت أنشطة فعاليات سلمية بمطالب حضرموت تدعوها لاستئناف أنشطتها كهيئة تمثل فيها كل المكونات السياسية والمدنية وعلى رأسها نقابة تدريس جامعة حضرموت .
واختتم الحامد تصريحه بالدعوة إلى تفويت الفرصة على المتربصين بإلحاق الضرر على وحدة حضرموت تحت شعارات عاطفية غطاءها حب الوطن وباطنها جر حضرموت إلى مربع العنف والفوضى .