الإمارات تشتبه أن طائرات مسيرة وراء حريقين بأبوظبي والحوثيون يعلنون المسؤولية

دبي((عدن الغد)) متابعات

 قالت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران يوم الاثنين إنها شنت هجوما على دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت السلطات في الدولة الخليجية أن حريقين في العاصمة أبوظبي ربما نتجا عن طائرات مسيرة.

وأكدت شرطة أبوظبي في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وام) "اندلاع حريق صباح اليوم مما أدى إلى انفجار في عدد 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح... بالقرب من خزانات أدنوك... كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي".

وأضاف البيان "تشير التحقيقات الأولية إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار ’درون’ وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".

وتابع "باشرت السلطات المختصة تحقيقا موسعا حول سبب الحريق والظروف المحيطة به، كما لا توجد أضرار تذكر نتجت عن الحادثين".

وقال المتحدث العسكري باسم حركة الحوثيين، التي تحارب تحالفا عسكريا بقيادة السعودية تشارك فيه الإمارات، إن الحركة شنت عملية عسكرية في عمق الإمارات وإنها ستعلن التفاصيل في الساعات القادمة.

وفي الآونة الأخيرة انضمت قوات مؤيدة للتحالف تدعمها الإمارات إلى محاربة الحوثيين في محافظتي شبوة ومأرب المنتجتين للطاقة باليمن.

وكانت الإمارات قد قلصت وجودها العسكري في اليمن إلى حد كبير في 2019 لكن لا يزال نفوذها كبيرا من خلال قوات يمنية سلحتها ودربتها.

وقد شن الحوثيون مرارا هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية كما سبق أن هددوا بمهاجمة الإمارات.