تربية حضرموت تستهدف أكثر من 550 كادراً تربوياً في ورشة حول الجوانب الإدارية والفنية والقانونية للعملية الاختبارية

المكلا(عدن الغد)خاص:

انخرط أكثر من 550, كادراً تربوياً وتعليمياً على مستوى مديريات المحافظة كافة في ورشة نوعية تتعلق  بالجوانب الفنية والإدارية والقانونية في العملية الاختبارية 
وفي كلمته التوجيهية بالورشة التي احتضنتها القاعة الكبرى بديوان مكتب الوزارة بالمحافظة أكد وكيل أول الوزارة مدير تربية حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون على أهمية الاختبارات المدرسية لما لها من مردود للتلميذ والطالب ، مشيراً  إلى أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة البرامج  ضمن خطة قيادة التربية والتعليم وشعبتي التدريب والتأهيل والمناهج والتوجيه  بمكتب الوزارة بالمحافظة .

موضحاً أن الحاضرين المستهدفين  في هذه الورشة  هم القائمون على  مفاصل العلمية الاختبارية بالمحافظة والمديريات من أعضاء اللجنة الإشرافية  الفرعية ولجان الضبط والتحكم  بالمديريات والمتخصصين بأقسام الاختبارات وكذا عينات من مديري ووكلاء ومسؤولي الاختبارات بالمدارس إلى جانب المناطق التوجيهية والإدارات التربوية والتعليمية بالمديريات.

مستعرضاً جملة الإجراءات والجهود التي اتخذها  المكتب ي خلال عدة سنوات لتطوير وتنظيم والاختبارات المدرسية في مختلف الجوانب الفنية والإدارية والقانونية .

وأشار إلى أن الاختبارات تعد محطة رئيسة للطالب وتفاعل الأسرة معه من خلال التشجيع والتحفيز ليؤدي العملية بطمأنينة وهدوء بعيد عن مظاهر الغش التي تم القضاء عليها بشكل كامل في مدارسنا . ووجه الوكيل عبدون على اتباع المواصفات الفنية لوضع  الأسئلة وفقاً  واللوائح مراعين الفروقات الفردية للطلاب ، حاثا المناطق التوجيهية بالمديريات على متابعة رؤساء الشعب والموجه المقيم بالمدرسة في جوانب التحضير الكتابي وحصص المعاينة وتبادل الخبرات بين الشعب ووالموجه الأول المقيم في إطار المحور في كل مدرسة .

مشيداً بجهود معالي وزير التربية والتعليم الأستاذ طارق سالم العكبري في تسهيل طباعة اختبارات شهادة الثانوية العامة للمحافظات الشرقية إضافة إلى الدعم المستمر من قبل الراعي الأول للتعليم محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني للقطاع التربوي والتعليمي .

مختتماً حديثه بضرورة الالتزام باللائحة العامة للاختبارات  وتشجيع المبدعين في أعمالهم لتحسين نوعية التعليم  واستغلال أيام الفصل الدراسي الثاني هي معدودة بحسب الخطة العامة للتقويم الوزاري لما فيه مصلحة للتلاميذ والطلبة  .

وقدمت في الورشة ثلاث أوراق عمل الأولى الجوانب الفنية لتنظيم تنفيذ اختيارات الثانوية العامة والثانية الاختبارات ما بين الإشراف والتنفيذ والتحليل والثالثة المخالفات والجزاءات في نظام الاختبارات , وأثرت الأرواق بالمداخلات والمقترحات التي تصب في تحسن مستوى الأداء والنهوض والارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية .