معترك الخرافة ( قصيدة)

كلمات / محمود المداوي

ثمة معترك
وهنا وهناك شاخت خرافتهم: 
هذه الأرض لنا
ذلكم وبال خرفهم الموشىي برعاف أراجيفهم الخرقاء
الأرض لنا: 
جدل عنتريات زانتها أحلامهم
من عمق جراحاتنا النازفة فينا شططا ...
جراحاتنا ... بعد لم تندمل.
الأرض لنا: 
وبحسب تأريخنا المطعون من ٲجياله
هو تٲريخنا المغدور به
استمرٲته شهواتهم الشوهاء
فٲغتصبوه بنارهم والحديد
وكثير الكثير من "اكاذيب ائمتهم"
وبشهود الزور من اهل ملتهم والمحل ...
هكذا هم صاغوها
هكذا هم صدقوها 
ودون ادنى خفر. 
الارض لنا: 
ذلك لسان حال قراصنة الخرافة
وبذرائع ومزاعم تبدٲ ولاتنتهي
هكذا عهدنا بهم زنادقة كل اوان
ونحن بعد لم نتعلم
لم نفهم
انهم  وفي كل عصر والحيلة سيان
وٲنهم ٲصل كل زيف
واجهة كل بهتان
ملوك الخرف/اساطين الدجل
ولهم في ذاك وهذا الف عنوان وعنوان.


محمود المداوي
السبت١٥يناير٢٠٢٢م