الحوثيين يمتلكون منظومة اتصالات بحرية مرتبطة بسفن إيرانية في قلب البحر الأحمر

(عدن الغد) خاص :

قال المحلل السياسي اليمني عبد الستار سيف الشميري، رئيس مركز جهود للدراسات باليمن، ان مليشيا الحوثي  استخدمت ميناء الحديدة كقاعدة عسكرية لإطلاق عملياتها بالبحر الأحمر، وحولت ميناءي رأس عيسى والصليف لقواعد تدريب لقراصنتها، مشددًا على ضرورة تحرك دولي لإغلاق ميناء الحديدة وإخراج الحوثيين".

واضاف الشميري في تصريح له  أن جرائم الحوثي بالبحر الأحمر هي أعمال قرصنة بالدرجة الأولى طبقًا للقانون الدولي في مواده 3 و115 و102، مؤكدًا أن "الأمر لم يعد يخص الحكومة اليمنية أو التحالف العربي بمفردهما بل يتطلب تدخلًا دوليّا لمكافحة تلك الظاهرة".

وبحسب الشميري فإن "الحوثيين يمتلكون منظومة اتصالات بحرية مرتبطة بسفن إيرانية في قلب البحر الأحمر، وهي سفن مهمتها تزويدهم بالمعلومات عن طرق الملاحة وعبور السفن عبر مضيق باب المندب، كما تدربهم على اختطاف السفن وتعطيل الملاحة الدولية".