أبين .. قضية تمكين المرأة في صنع القرار مستقبل زاهر وشعلة منيرة ( تقرير ) 

أبين(عدن الغد)تقرير/ محمد عياش

من وسط ركام الدمار المتناثر التي عاشتها وتنفستها محافظة أبين على مدى سنوات وهي تتنفس الباروت الحارق وتصحى على أصوات الرصاص المزعج التي أحرقت معيشة الحياة فيها وأطفئت شمعة التفاؤل بين ثناياها كنا نحلم ونتأمل بأن نشاهد ذلك الدمار يرحل وتطوي صفحت الخراب والتشريذ الذي حصل بعهد الحروب وتزايدت فيها أنين وجرح مواطنيها وارتوت الأرض بدماء أولادها البريئة الطاهرة تقديراً ووفاء وفداء لسلامة وحرية أبين حيث اليوم نشاهدها تعافت وتغلبت وضمدت  تلك الجراح .

ونالت محافظة  أبين بشرف مواطنيها وأبنائها الشرفاء وبمساعدة وتدخل مشروع المرأة والسلام بالمحافظة ذلك الشعلة المنيرة التي حطت رحالها بأبين والذي أضاءت أبين بوجودها وعملت عليها منظمة البحث عن أرضية مشتركة بدورها للرفع من أنين وتضميد جراح وأنين أبين عامة وزنجبار خاصة .

حيث قال أهالي هذه المحافظة عامة وزنجبار خاصة بأن هذه المنظمة عملت بكل قوامها وجلبت الخير وداوت جراح المدينة حتى بدأت تتعافى بالمشاريع تدريجيًا وتعود إليها الحياة بشكلها الطبيعي .

عملت هذه المنظمة بكل مديريات أبين وبتلك الفرص الثمينة التي قدمتها لتقدم وتلبي احتياجات المواطنين فكان لهذه المدينة النصيب الكافي والفرصة الكبيرة التي قدمتها المنظمة من خلال مشروع المرأة والسلام بالمحافظة : 

من خلال الخطط والبرامج التي تعمل عليها بعاصمة أبين زنجبار وأهمها العمل والبدء في قضية تمكين المرأة في صنع القرار وبالتنسيق مع إعلاميين مجموعة قضية تمكين المرأة في صنع القرار بزنجبار والعمل على المادة وتنفيذها وتسليمها بأسرع وقت  وبالتنسيق الدائم  مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة بمحافظة أبين حول عمل فيديو قصة نجاح يشرح الصعاب والمراحل التي تجاوزتها المرأة بأبين حيث وصلت إلى صنع القرار  .

وأثناء النزول الميداني الذي نفذناه بالمدينة تحدث إلينا الاستاذ سامح مقشع مشرف لقاءات المناصرة لدى منظمة البحث عن أرضية مشتركة بأبين على دور الإعلاميين وبالتنسيق الدائم مع المنظمة من خلال دورهم لقضية تمكين المرأة في صنع القرار ودورهم البارز والفاعل الذي من خلاله بإيصال رسالة سامية للمرأة  .

وأضاف سامح في حديثه فإن هذه القضية تحمل وتخدم بين طياتها تمكين المرأة في صنع القرار وتمكينها بالمجتمع والنظر إلى المرأة لكونها تعد الشريكة الأساسية .

وتابع سامح مثمناً دور الإعلاميين لهذا القضية المهمة والتكاتف جميعاً لإنجاح العمل الذي تم تحديدة لقضية المرأة شاكراً تعاون الأمينة العام لاتحاد نساء اليمن ومديرة عام ساحة الشهداء ورئيسة جمعية معاً نرتقي لتعاونهم ودورهم مع الإعلاميين للقضية وبالتنسيق الدائم مع المنظمة ومشروع المرأة والسلام بالمحافظة .

 دور تواجد المرأة بالمجتمع 

 وعلى السياق ذاته قالت :  عديلة الخضر الأمين العام لاتحاد نساء اليمن عن دور المرأة بالمجتمع ومن خلال التهميش الذي عاشته المرأة سوى بمحافظة أبين خصوصاً أو بالبلاد عموماً حصل ذلك التهميش الممنهج لها وأكتفوا بدور الرجل وتم تهميشها سابقا حتى ابعدوها عن صنع القرار وعن المناصب الذي تعد حق من حقوق المرأة .

وأضافت عديلة في حديثها :  الان وبجهود منظمة البحث عن أرضية مشتركة إلى جانب المرأة استطاعت المرأة بأن توصل صوتها بدعم وتعاون المنظمة التي كانت دوماً إلى جانب المرأة في حقها وبأن توصل إلى صنع القرار وتحصل على حقها من خلال النظام والحق المشروع للمرأة  .

وتابعت عديلة : تحدينا كافة الصعاب والمعوقات التي واجهتنا لنيل قيادة الأمين العام لاتحاد نساء اليمن ووصلنا لهذا المكان بعد وقت عصيب تجرعنا من خلاله المر والأيام الصعبة التي لم يريدوا للامرأة بأن تكون قيادية بمنصب لكن الحمد لله تجاوزنا الصعاب وبدعم ومساعدة المنظمة ومشروع المرأة والسلام بالمحافظة التي كانت إلى جنب المرأة دوماً وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم ووصلت كثير من النساء لبعض المناصب سوى بأبين خاصة وبالمحافظات الاخرى التي كانت متواجدة بجميع المراحل والمنعطفات التي تواجه المرأة الأبينية خصوصاً : 

 دور الإعلاميين للقضية

ومن جانبه تحدث الصحفي هاشم شيخان رئيس الفريق الإعلامي لقضية تمكين المرأة في صنع القرار شاكراً جهود المنظمة ومنسق مشروع المرأة والسلام بالمحافظة ومشرف لقاءات المناصرة لدى المنظمة بأبين مرحباً بجهود الجميع والتفاعل المشترك لإنجاح العمل بما يخدم المرأة وقضيتها واظهار جهود المرأة الفاعلة بالمجتمع ودورها البارز والمهم الذي من خلاله تكون المرأة شراكة إلى جانب  الرجل بالمجتمع 

وأوضح هاشم : لن يكتمل أي عمل إلا بتعاون وتواجد  وأشراك المرأة بالمجتمع لأن وجودها مهم وحيث الفريق الإعلامي لقضية تمكين المرأة في صنع القرار جاهزاً وباستعداد تام لإنجاز العمل والمادة التي أقرتها المنظمة مع الفريق الإعلامي للقضية والبدء بسرعة تنفيذها وتسليمها لما فيها إنجاح وإيصال صوت المرأة .

 المرأة شراكة وفعالة بالمجتمع 

ومن جانبه تحدثت الأستاذة بشرى السعدي رئيسة جمعية معاً نرتقي عن دور المرأة بالمجتمع وبمحافظة أبين من خلال عملها ودورها البارز وعمل المرأة في صنع القرار يعد حق بأن تكون شراكة وفعالة بالبلاد لكي يساعدها للخروج من ذلك الحلقة المظلمة التي عاشتها المرأة الأبينية بشتى المجالات فقد تم التجاهل لها كثيراً وعدم التوافق معاها لأخذ منصب لكي يمكنها بتيسير عجلة المرأة في. تلك المناصب بزمام الدولة وهذا يعد حق مشروع ومكفول بأن تحصل وتأخذه المرأة وتنال عليه بجميع المستويات.

وأضافت بشرى : المرأة تعد نصف المجتمع وبأنها جزء لا يتجزأ في بناء سلام وصنع القرار لكن هذا الجزء  والتحدث لا يتكلم إلا عبر الاوراق وحبر على ورق لكن في الواقع لا يوجد عن دور المرأة وإيصالها لصنع القرار 

لكن عملت المرأة بجهود بسيطة حتى استطعت بعض النساء للوصول إلى صنع القرار وأحدثت تطوير كبير بالمحافظة

 دور المنظمة وإنجازاتها الملموسة : 

وفيما تحدثت الأستاذة انتباه  سيلان مديرة عام ساحة الشهداء بالمحافظة عن أدوار منظمة البحث عن أرضية مشتركة ودورها الفعال بمحافظة أبين خصوصاً بالإخذ بيد المرأة والمساعدة لظهورها والحصول على حق مشروع من حقوقها وبالإقناع وبالمتابعة المستمرة من خلال المشاريع التي نفذتها بمحافظة أبين الذي تصب لصالح المرأة الأبينية لإيصال صوتها بالمجتمع

وأضافت انتباه  :  ومن أهم تلك الإنجازات التي بذلتها المنظمة بوقت قصير من خلال الدراسة في تلك القضايا المتعلقة بالمرأة والدراسة عليها لفرض وجودها والقبول بها في مناصب رفيعة تستحق بأن تنالها المرأة وتوصل إلى صنع القرار وبذلك المستوى الكبيرة التي قدمته المنظمة  برغم الظروف الصعبة إلى أنها دوماً إلى جانب المرأة بكل الظروف التي مرت بها 

وأعربت انتباه  :  بالشكر الجزيل لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة ولمنسق مشروع المرأة والسلام بالمحافظة المهندس عبدالفتاح الحسام والاخ سامح مقشع مشرف لقاءات المناصرة لدى الأرضية المشتركة بأبين لجهودهم وتضحياتهم الكبيرة والمتواصلة في جميع القضايا التي تسير عليها المنظمة ببرنامجها الزمني والمستمر والمتواصل بكثافة  وبالتواصل حول قضايا المرأة الأبينية والإستمرار إلى جانبها لإيصال كلمة المرأة لكونها شريحة مهمة وتعد شراكة وفعالة بالمجتمع : 

 مشاركة الإعلاميين ودورهم بقضية تمكين  المرأة

يوجد هناك دور بارز وكبير لدى فريق الإعلاميين الذي عمل عليها بقضية تمكين المرأة في صنع القرار والعمل إلى جانبها حتى تصل المرأة وتصبح شراكة أساسية داخل المحافظة وبالمجتمع عموماً عمل الفريق الإعلامي للقضية حتى وصل إلى عمل فيديو قصة نجاح يشرح لــ 3 قياديات في محافظة أبين يتحدثن عن نجاحهم وكيف وصلوا لهذا المناصب وكيف أنهم احدثوا تغيير جذري بمحافظة أبين من واقع عملهم وهذا يعد مبرر كبير عن أهمية دور المرأة بأن تمسك مناصب قيادية وان لها دور مهم وفعال في نهضة المجتمع بأهمية وجود كيان نسائي في القيادات : 

 التوصيات والمخرجات لقضية المرأة : 

خروج العمل  بعدد من التوصيات والمخرجات التي تتركز على النظر بقضية تمكين المرأة في صنع القرار 

- تم توزيع المهام للقضية لدى الإعلاميين

_ التنسيق الدائم والمشترك مع فريق المنظمة بكل خطوة يتم اتخاذها للقضية 

_ التواصل والتوافق بين الفريق الإعلامي ومع الأمينة العام لاتحاد نساء اليمن ومع مديرة عام ساحة الشهداء بالمحافظة

ومع رئيسة جمعية معاً نرتقي 

_ إنجاز المادة الإعلامية الخاصة بقضية تمكين المرأة في صنع القرار ونشرها على نطاق واسع :

وطالب كافة الإعلاميين بأن تكون هناك مواقف ثابته إلى جانب قضية تمكين المرأة في صنع القرار حتى تصل المرأة إلى مواقع  القرار وتحصل عليه بدون أي منازع .