الصمت الدولي شجع الحوثي على التمادي في القرصنة البحرية

(عدن الغد) عكاظ:

حذر وكيل أول لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب المصري أحمد فؤاد أباظة من خطورة قرصنة الحوثي الإرهابية لسفينة إنسانية إماراتية، أثناء إبحارها بالقرب من محافظة الحديدة غربي اليمن، مشدداً على ضرورة تسليط الضوء على الخطر الذي بات يشكله الانقلابيون المدعومون من إيران، على الملاحة والتجارة البحرية الدولية عبر هذا الممر الاستراتيجي.

 

واستغرب أباظة من الصمت الدولي، إزاء ما تقوم به مليشيا الحوثي الإرهابية من جرائم داخل اليمن عبر القرصنة البحرية في البحر الأحمر وباب المندب الاستراتيجي واستهداف الأعيان المدنية السعودية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة، مطالباً المجتمع الدولي بسرعة التحرك وتحمل مسؤولياته القانونية، ومغادرة مربع الصمت ووضع عقوبات مرتكبي الانتهاكات ضد الإنسانية.

 

وقال المسؤول العربي إن ما تقوم به المليشيا الإرهابية الحوثية في اليمن والمنطقة من تفجيرات وخطف ونهب وقصف الأحياء السكنية تعد جريمة لا تقل عن جرائم تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين، معتبراً أن هذه الجرائم تعكس دموية المليشيا.

 

وأشار إلى أن قرصنة السفينة في المياه الدولية بالبحر الأحمر تشكل خطراً كبيراً على العالم، لكونه ممراً استراتيجياً يربط قناة السويس والبحر الأحمر بالمحيط الهندي، وهو ضروري للاقتصاد العالمي، مندداً برفض المليشيا لكل جهود السلام، والاستمرار في نهب ثروات البلاد وشن حروب بالوكالة عن إيران في المنطقة.

 

ولفت كيل أول لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب المصري الى أن قرصنة السفينة تؤكد استمرار استخدام ميناء الحديدة كنقطة انطلاق للعمليات الهجومية الإرهابية.