مدير عام شركة النفط بعدن (لعدن الغد): سنواكب تعافي العملة الوطنية بتخفيض أسعار المشتقات النفطية

عدن ((عدن الغد))خاص:

لقاء/ عبدالسلام هائل 
تصوير/ زكي اليوسفي


عن مواكبة الانعكاسات الإيجابية لقرار فخامة الرئيس بتعبين قيادة جديدة للبنك المركزي وقرار دولة رئيس الوزراء بشأن تعزيز مهام شركة النفط اليمنية بتوزيع المشتقات النفطية ،على تعافي قيمة العملة الوطنية وانخفاض أسعار المشتقات النفطية  وانعكاس ذلك على حياة المواطنين.
تلك وغيرها كانت  أبرز المحاور( لصحيفة عدن الغد) في لقائها المقتضب مع  مديرعام شركة النفط بعدن الدكتور /صالح الجريري 
والذي استهل إجابته بتقديم الشكر والتهاني لرئيس وأعضاء هيئة تحرير صحيفة عدن الغد بالعام الجديد ومؤكدا 
أن القرار الحكيم لفخامة رئيس الجمهورية  بتغيير وتعيين  قيادة  جديدة للبنك المركزي كان له الأثر الكبير في تحسن الوضع الاقتصادي وتعافي  العملة الوطنية  وكان بداية الخير مما أثر على  انخفاض اسعارجميع السلع ونواحي الحياة  بشكل عام ومنها اسعار المشتقات النفطية .
واضاف قائلا :
نتمنى أن يستمر التعافي ومعه سيستمر تخفيض اسعار المشتقات النفطية إلى الحدود الدنيا أو إلى مستوى ماكان عليه الأسعار من قبل هذه الأزمة.
وهذا بدوره سينعكس على كل جوانب الحياة العامة وعلى مستوى حياة المواطنين بشكل عام


وبالنسبةلقرار دولة رئيس مجلس الوزراء والمتعلق بتغزيزدور شركة النفط اليمنية في توزيع المشتقات النفطية
أكد مديرعام شركة النفط اليمنية بعدن  أن هذا القرار يعتبر من القرارت الاستراتيجية المهمة جدا وجاء في وقته المناسب و سيؤدي ذلك إلى قيام الشركة بكل مهامها كاملة ومتكاملة  وسيقضي على كل الاختلافات التي كانت مابين شركة النفط وشركة مصافي عدن حول بعض الإشكاليات المتعلقة بمسار التوزيع وغيرها  والتي يجب أن  تكون  هذه العلاقة بين الشركتين على قدر عال من التكامل  والتعاون المشترك   
وأهمية هذا القرار تكمن في أنه سيؤدي أيضا إلى حل كل الإشكاليات .
كما أن قرار رئيس مجلس الوزراء سيلقي على الشركة مهام كبيرة  ،ونحن قد بدأنا الاستعداد الجيد لتنفيذ هذا القرار ،وتعزيز كفاءة الشركة بموظفيها كوادرها ووسائلها ومنشأتها ،للتنفيذ الجيد لهذا القرار.
وحول آلية تنفيذ القرار أوضخ مدير عام شركة النفط بعدن الدكتور / صالح الجريري  قائلا :
نحن منتظرين اعداد آلية التنفيذ وتعاون كافة الجهات التي حددها القرار  بسرعة اعداد الآلية وكلما كانت الآلية واضحة ودقيقة  وسليمة ،كلما كانت النتائج إيجابية بشكل أكبر ..لافتا إلى أن 
تلك القرارات سيكون لها الأثر الإيجابي على حياة الناس بشكل عام .
وكما قلنا نحن  في شركة النفط اليمنية _عدن نتبع استراتيجية تسويق مرنة بالنسبة لأسعار المشتقات النفطية ) ارتفاعا وهبوطا) 
فعندما ارتفعت أسعار المشتقات عالميا وتدهورت العملة المحلية كنا مضطرين لرفع أسعار المشتقات النفطية ،
واليوم مع التحسن لقيمة العملة المحلية ، وكلما استمرت الانخفاضات لقيمة  العملة الأجنبية وتحسن قيمة العملة الوطنية كلما استمر انخفاض أسعار كافة السلع والمواد ومنها اسعار المشتقات النفطية التي نتمنى أن تنخفض إلى ماكانت عليه في السابق . وهذا بدوره سينعكس على حيات المواطنين لأن سعر البنزين كلما انخفضت إلى الحد المناسب كلما انخفضت الأسعار وتكلفة النقل للسلع والمواد الاخرى .مما سيؤدي إلى تحسين الوضع المعيشي والاقتصادي بشكل عام .
وفيما يتعلق بتوجهات قيادة الشركة في خطة العام الجديد ٢٠٢٢م ،
أكد مدير عام شركة النفط اليمنية - عدن  أن أبرز توجهات خطة العام القادم تتمثل بتحسين مستوى الأداء  للشركة بشكل عام وتعزيز دورها الريادي وتطوير  وتاهيل المنشآت التابعة للشركة  ،وتاهيل وتدريب الكادر البشري وتحديث العمل المكتبي و الإداري  وتطوير وتحديث المحطات الخاصة بالشركة وتجهيزها بما يتناسب وحجم التطور التقني  وتقديم خدمات إضافية متميزة للمواطن .هذه وغيرها من الطموحات  التي نأمل أن نتمكن في شركة النفط عدن  في تحقيقها في العام الجديد بالإضافة  إلى  تطوير وتحسين عملية التوزيع للمشتقات النفطية وتوفيرها بشكل دائم  يسهل على المواطن الحصول عليه بكل يسر وسهولة وبأسعار مناسبة  وان يكون عام ٢٠٢٢م  هو عام   التجديد والانجاز.