الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي تعلن عن تقديم مساهمة مالية لتوفير خدمات الحماية للنساء والفتيات الأكثر ضعفاً في اليمن

(عدن الغد) خاص

أعلنت الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي، عن تقديم مساهمة مالية بقيمة 3.3 مليون دولار لدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان لتوفير خدمات الحماية المنقذة للحياة للنساء والفتيات الأكثر ضعفاً في اليمن.

وأوضحت المديرة القطرية للوكالة السويدية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بعمان ماريا سيلين، في بيان نشر عبر وسائل الاعلام إن النساء والفتيات في اليمن يواصلن مواجهة عدد من الأزمات بشكل كبير، وأن هناك عدد كبير من النساء والفتيات ضحايا للعنف .. مشيرة إلى أن تداعيات وباء كورونا والانهيار الاقتصادي والنزوح المستمر جعلت الحياة بالغة الصعوبة.

وأكدت سيلين، أهمية هذا الدعم الذي ستستفيد منه حوالي 60.000 فتاة وامرأة بخدمات الحماية المتخصصة للنساء، وسيساعد 1000 امرأة من المستهدفات بهذه الخدمات ان يبدأن اعمالهن الخاصة، فيما سينخرط هذا البرنامج مع الشخصيات الاجتماعية والشرطة والمحاميين، بالإضافة إلى الفاعلين الانسانيين في معالجة قضايا حماية المرأة في البلد، وفقاً للبيان.

بدوره قال ممثل صندوق الامم المتحدة للسكان في اليمن نستور اوموهانجي: "نحن في غاية الامتنان للدعم السخي المقدم من السويد لجهودنا في مساعدة النساء والفتيات الأكثر ضعفاً في اليمن، وهذا التمويل سيؤدي إلى حصول مزيد من الأشخاص خاصة النساء والفتيات على خدمات الحماية ودعم سبل العيش التي هم بحاجة ماسة إليها في هذا التوقيت بالذات".  

وتعد السويد أحد أكبر الداعمين لبرامج الحماية التي ينفذها صندوق الأمم المتحدة في اليمن، وساهمت السويد بـ 13 مليون دولار منذ العام 2017، مساعدة بذلك في إيصال المعلومات وخدمات الحماية إلى مئات الالاف من النساء والفتيات.