تقرير: انتقام بافاري يهدد برشلونة بفضيحة جديدة

(عدن الغد)متابعات:

لا صوت يعلو فوق صوت اللقاء المرتقب بين بايرن ميونخ وبرشلونة، غدًا الأربعاء، في ختام دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويحتل برشلونة وصافة المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط، بفارق 8 نقاط عن المتصدر بايرن ميونخ الذي حسم التأهل على صدارة المجموعة.

ويتوجب على برشلونة تحقيق الفوز على العملاق البافاري، من أجل الحفاظ على فرص التأهل لثمن النهائي، لا سيما وأن بنفيكا صاحب المركز الثالث برصيد 5 نقاط لديه فرصة للتأهل إذ سيواجه دينامو كييف الأوكراني.

وحال تعادل أو خسارة البارسا، سينتظر وقتها تعثر بنفيكا بالخسارة أو التعادل حتى يتأهل للدور التالي.

وحقق بايرن ميونخ الانتصار في لقاء الذهاب على برشلونة بثلاثية نظيفة، في معقل البلوجرانا "كامب نو".

انتقام مرتقب

احتلال البولندي روبرت ليفاندوفسكي المركز الثاني في جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، تسبب في حالة غضب عارمة داخل أسوار البافاري.



وسيسعى القناص البولندي للانتقام من برشلونة، لإثبات أنه الأفضل في العالم، بعدما خسر الجائزة لصالح أسطورة البلوجرانا السابق ليونيل ميسي.

ويتسلح ليفاندوفسكي بسجل تهديفي رائع، حيث سجل 27 هدفًا هذا الموسم، بواقع 16 في الدوري الألماني، و9 في دوري أبطال أوروبا، وثنائية في السوبر الألماني.

في المقابل، سجل برشلونة 25 هدفًا فقط هذا الموسم، بواقع 23 هدفا في الدوري الإسباني، وهدفين في دوري أبطال أوروبا.
 
كما أن النجم البولندي سجل في كل المباريات التي لعبها هذا الموسم باستثناء 3 مواجهات فقط، فيما فشل برشلونة في التسجيل خلال 7 لقاءات بكل البطولات.

وتوعد توماس مولر نجم البايرن برشلونة بشكل واضح، خلال تصريحاته الأخيرة قائلا: "نحن مطالبون بالمزيد من النجاحات للاعتراف بنا عالميا، وما حدث في الكرة الذهبية دافع كبير لتقديم كل ما لدي من أجل إعادة دوري الأبطال إلى ميونخ".

وأضاف: "نريد إظهار لعالم كرة القدم ما نحن قادرون على فعله، وما بإمكان الكرة الألمانية تقديمه، ولدينا فرصة قادمة يوم الأربعاء ضد برشلونة للقيام بذلك في دوري الأبطال".

فضيحة جديدة؟



لا يزال برشلونة يعاني من صدمة الخسارة التاريخية ضد بايرن ميونخ (8-2) في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2020.

ورغم رغبة برشلونة الكبيرة في تحقيق الفوز على بايرن ميونخ لحسم التأهل لثمن النهائي وتفادي الذهاب للدوري الأوروبي، إلا أن مهمة الفريق الكتالوني ليست سهلة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها.

ويعاني برشلونة على المستوى الفني خلال الفترة الأخيرة، حيث تلقى السبت الماضي، هزيمة ضد ريال بيتيس في الليجا على ملعبه "كامب نو".

وبالنظر للفوارق الفنية الحالية بين لاعبي برشلونة وبايرن ميونخ، قد يبدو الأمر شبه مستحيل أمام البارسا لتحقيق الانتصار على الفريق الألماني في عقر داره.

وتخشى جماهير برشلونة فضيحة جديدة في دوري الأبطال على يد العملاق البافاري، لكنها في الوقت نفسه تتمسك بأمل التأهل.