الارياني: ميليشيات الحوثي تبادلت مع القاعدة أدواراً مهددة لأمن اليمن والمنطقة والملاحة الدولية

عدن(عدن الغد)سبأنت:

اعتبر وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، ان تكريم رئيس حكومة مليشيا الحوثي الانقلابية، للقيادي في تنظيم القاعدة الارهابي عارف صالح على مجلي، وتعيينه وكيلا لمحافظة صنعاء، لدوره في عمليات الحشد والتجنيد، يؤكد التحالف والتنسيق القائم بين الطرفين منذ الانقلاب.

‏واوضح ان الارهابي عارف مجلي وكنيته (ابو ليث الصنعاني) أحد اخطر قيادات تنظيم القاعدة وشارك في تنفيذ عدد من العمليات الارهابية بينها تفجير ناقلة النفط الفرنسية (ليمبرج) في ميناء المكلا عام 2002م، ومهاجمة نقاط امنية، كما أنه أحد (23) من أفراد التنظيم تمكنوا من الفرار أثناء احتجازهم في سجن الأمن السياسي.

‏واشار الارياني الى ان الارهابي عارف مجلي شقيق لاثنين من قيادات التنظيم، وصهر القيادي البارز في صفوف تنظيم القاعدة فواز الربيعي، أحد المتهمين الرئيسيين في تفجير المدمرة الأمريكية (يو اس أس كول) والذي لقي مصرعه في عملية امنية العام 2006.

واكد ان هذه الحقائق تثبت التعاون الامني والاستخباراتي بين مليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة وداعش امتداد لعلاقة الطرفين بالنظام الايراني، وتنسيق العمليات القتالية بين الطرفين، والحشد والتجنيد في مواجهة الجيش الوطني، في مقابل تمكين عناصر التنظيمات الإرهابية من تحصين معاقلها، وعدم الدخول في مواجهات حقيقية معها.

‏منوها الى انه وترجمة لهذه العلاقة اطلقت مليشيا الحوثي (252) من عناصر تنظيم القاعدة كانوا محتجزين في سجون جهازي الأمن السياسي والقومي، وعقدت تفاهمات ميدانية مع التنظيم في اكثر من منطقة، وتبادلا الأدوار الإجرامية المهددة لأمن واستقرار اليمن ومحيطها العربي والإقليمي، وخطوط الملاحة الدولية.

‏وطالب الارياني من المجتمع الدولي والامم المتحدة بالاضطلاع بمسئولياتهم القانونية إزاء الارهاب الذي تمارسه مليشيا الحوثي بحق اليمنيين، والعمل على إدراجها في قوائم الارهاب، ودعم جهود الحكومة للتصدي لأنشطتها الارهابية التي تمثل تهديدا خطيرا للأمن والسلم الإقليمي والدولي.