اقتصادي: على الحكومة مراجعة طريقة إدارتها للملف الاقتصادي لاستعادة ثقة الشركاء

عدن (عدن الغد) خاص:

قال المحلل الاقتصادي اليمني عبدالحميد المساجدي تعليقا على رسالة الرئيس هادي إلى ولي العهد السعودي “أعتقد أن رسالة الرئيس هادي حتى ولو كانت على شكل مناشدة تأتي في إطار الضغط على القيادة السعودية لدعم البنك المركزي اليمني بوديعة جديدة دون إجراء أي إصلاحات اقتصادية”.

وأضاف المساجدي “المملكة العربية السعودية بلا شك عليها واجب أخوي تجاه اليمن خاصة في ظل هذه الأوضاع لكن الموضوع ليس وليد اللحظة وسبق للسعودية أن دعمت اليمن بوديعتين من قبل، إضافة إلى منحة مالية ومكرمة خاصة بالمشتقات النفطية، إلا أن الخروقات التي رافقت عملية صرف الوديعة السعودية الثانية والتي كان جزء كبير منها في إطار تصفية الحسابات داخل أروقة الشرعية وصراع مراكز القوى ما عادت تشجع الشركاء على الإقدام على خطوة جديدة بالدعم، خاصة إذا لم تتغير الأوضاع عما كانت عليه”.

وتابع “هناك فساد آخر حصل في مسألة توزيع منحة المشتقات النفطية حيث أثبتت المعلومات المؤكدة أن قيمة مبيعات الكهرباء خلال فترة المنحة الخاصة بالوقود لم تصل إلى نصف قيمة منحة الوقود وما تم توريده لا يوازي خمسة في المئة من المبيعات، لذلك على الحكومة مراجعة طريقة إدارتها للملف الاقتصادي وإجراء الإصلاحات المطلوبة لاستعادة ثقة الشركاء”.