الثوري يحدد الجهات الضالعة في افقار الجنوب وأهله

(عدن الغد) خاص

حدد المجلس الأعلى للحراك الثوري ما أسماه بالجهات الضالعة في حالتي الفقر والعوز الذي يعاني منه المواطن في الجنوب وتردي وضعه المعيشي وانهيار العملة المحلية وهشاشة وضعه الاقتصادي بصورة عامة وانعدام الخدمات واضطراب الأمن .

وقال ياسر عمر الناطق الرسمي للمجلس في تصريح صحفي أننا ظللنا ننبه ونحذر منذ فترة طويلة من مٱلات الوضع في ظل تفشي الفساد وانسداد الأفق السياسي، موضحا أن مليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من ايران وعدوانها المستمر ضد شعبنا في الجنوب اضافة الى الأحزاب والكيانات السياسية اليمنية في الطرف الأخر وهي التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني والمؤتمر الشعبي العام وحزب الرشاد والمجلس الانتقالي الجنوبي ومؤتمر حضرموت الجامع ومجلس أبناء سقطرى والمهره جميعهم ممن تشكلت الحكومة اليمنية الفاسدة منهم، ضالعين في حالة البؤس التي يعاني منها الجنوب وأهله، مضيفاً وذات المسؤولية وأعلى منها يتحملها التحالف العربي (الرياض + ابو ظبي) في فرض معين عبدالملك رئيسا للحكومة الفاشلة والفاسدة منوها، إلى أن الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي المتواطئة مع كل اللاعبين ممن يعبثون بالوطن تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية .

واضاف ناطق الثوري هذه الجهات ممن يستوجب رفع قوائم العار في وجوههم إزاء ما اقترفوه ويقترفوه في حق شعب الجنوب الأبي .

وعبر الناطق الرسمي عن مباركة المجلس الثوري لكافة الاحتجاجات الشعبية والنقابية والمدنية العفوية السلمية غير المسيسة، مشددا على الابتعاد عن أي أعمال تخريب وشغب في الانتفاضة الشعبية والتصعيد الذي ستشهده مدن الجنوب والتنبه لاي مندسين بقصد حرف مسار الاحتجاجات التي لا يجب ان تتوقف حتى يتم ضبط الوضع الاقتصادي وهو أمر مقدور عليه، داعيا المجتمع الدولي إلى حماية التظاهرات السلمية من أي أعمال عنف وقمع تقدم عليها السلطات القائمة المتعددة الولاءات والتي تستمرئ استمرار الأوضاع المزرية في سبيل تزويد ثرواتهم الخاصة .